الرئيسية / وطني / بن غبريط تسهل إجراءات التقاعد المسبق
elmaouid

بن غبريط تسهل إجراءات التقاعد المسبق

الجزائر- قررت وزيرة التربية نورية بن غبريط  تسهيل عملية خروج الأساتذة وعمال القطاع إلى التقاعد المسبق عبر توجيه تعليمات لمديريات التربية، تعطي فيها الضوء الأخضر باكتفاء أي موظف يرغب في التقاعد بتقديم طلب خطي فقط دون تكوين أي ملف لأن المديرية ستتكفل بذلك مع تعهد مصادق عليه في البلدية بعدم التراجع عن التقاعد.

وحاولت وزيرة التربية تذليل العراقيل الإدارية التي تواجه المقبلين على التقاعد النسبي بعد أن حددت  تاريخ 31 أكتوبر الجاري كآخر أجل لإيداع الموظفين طلباتهم لدى مديريات التربية، كما رفضت قبول أي تراجع من طرف المعنيين مهما كانت الظروف.

وكإجراء استثنائي تراجعت وزيرة التربية في تعليمتها التي أبرقتها مؤخرا إلى مديريات التربية ، على قرار تقديم ملف الإحالة على التقاعد النسبي، الذي ألزمت في المرة الاولى أن يكون من طرف الموظف المعني دون سواه، ويكون موقعا ومصادقا عليه خلال الفترة الممتدة إلى غاية 31 أكتوبر 2016، مع عدم قبول أي ملف يودع خارج هذا التاريخ.

وتؤكد وزارة التربية أن يكون إيداع الموظف المعني الطلب لدى مدير المؤسسة مكان العمل، الذي يقوم بتحويله إلى مديرية التربية، التي تتكفل بإعداد الملفات الكاملة للإحالة على التقاعد وإيداعها لدى فرع الصندوق الوطني للتقاعد لإتمام الإجراءات.

 واستنكر الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين (الأنباف) قرارات وزارة التربية متهما هذه الاخيرة بترك المؤسسات المدرسية خاوية على عروشها.

وقال عمراوي مسعود في تصريح له: أكدت حكومتنا الموقرة بأن صندوق المعاشات مفلس ولا يمكنه تسديد رواتب المتقاعدين واستيعاب هذا العدد الهائل منهم مما جعلها تقرر في إطار الثلاثية إلغاء التقاعد النسبي والتقاعد دون شرط السن”.

وبحسب المتحدث فإن (الغريب في الأمر أنها تشجع وبشكل مذهل تقاعد موظفي وعمال التربية ، وتقدم كل التسهيلات لذلك حتى أن وزارة التربية الوطنية أبرقت لمديريات التربية تعليمة باكتفاء أي موظف يرغب في التقاعد بتقديم طلب خطي فقط دون تكوين أي ملف لأن المديرية ستتكفل بذلك مع تعهد مصادق عليه في البلدية بعدم التراجع عن التقاعد، علما أن عدد المتقاعدين خلال هذه السنة بلغ قرابة الــــ 30 ألف متقاعد ، والطلبات تتهاوى وتودع بشكل لافت للانتباه، والمجال مفتوح لكل راغب ليخرج بدوره في السنة المقبلة وسيتقاضى الجميع رواتبهم من صندوق المعاشات الذي تقول عنه الحكومة بأنه أفلس ؟)، متسائلا: (هل إفلاس الصندوق ندعمه وننقذه بإحداث نزيف في قطاع التربية لتكثر مخرجاته؟).