الرئيسية / وطني /  بن غبريط تشرح خطتها لإنقاذ مصداقية البكالوريا عشية انطلاقها

 بن غبريط تشرح خطتها لإنقاذ مصداقية البكالوريا عشية انطلاقها

نشرت، الجمعة، وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط، مقطع فيديو لها على موقع “يوتيوب”، خاطبت من خلاله التلاميذ المقبلين على اجتياز امتحان شهادة البكالوريا، ناصحة إياهم بالوثوق في النفس إلى آخر لحظة من الامتحان، وهذا فيما دعت إلى الابتعاد عن الغش، طالبة الاساتذة إلى تجنيد أنفسهم من أجل المحافظة على مصداقية الامتحان والوقوف ضد كل من يحاول زعزعة “البكالوريا”.

 

وقالت الوزيرة في تصريحها “إنها بذلت كل ما باستطاعتها لإنجاح السنة الدراسية وتحقيق نتائج جيدة في الامتحانات المصيرية”، مشيرة “نحن على أبواب امتحان شهادة البكالوريا أتمنى النجاح لكل المترشحين الذين حضروا للامتحان، وبذلوا مجهودات وتضحيات طول السنة بدعم من الأولياء ومساندة الطاقم العامل على مستوى المؤسسات المدرسية، ومن بينهم الشركاء الاجتماعيون والأساتذة”، مضيفة أنه وبعد 12 سنة على الأقل من العمل يستعد التلاميذ لاجتياز امتحان شهادة البكالوريا الذي يمكنهم من الالتحاق بالتعليم العالي.

وأضافت “أردت أن أتوجه بنداء من أجل تجنيد المجتمع وخاصة الجماعة التربوية التي ترفض المساس بمصداقية هذا الامتحان”، كاشفة عن اتخاذ كل التدابير للحفاظ على أمن ومصداقية الامتحانات الوطنية، وطالبت منهم تجنب أي محاولات للغش، كما دعت إلى تضافر جهود الجميع لوضع حد لظاهرة الغش، ذكرت أنه وفرت لها الجهات المعنية كل الظروف المادية والبشرية اللازمة.

وجاء في تصريح الوزيرة “إن دور الأساتذة كبير من أجل وضع حد لمنطق اللاعقاب لمحاولة النجاح بدون استحقاق”، مشددة أن الوقت لم يتأخر بعد للتجند وتقديم الدعم اللازم للدولة حتى يتم فرض مبدأ تكافؤ الفرص لجميع التلاميذ لينجح المترشح الذي عمل كل السنة الدراسية وبذل جهدا واحترم قواعد الامتحان،  قائلة “إن اليوم وأكثر من أي وقت مضى يجب التحلي باليقظة حتى لا يصبح الغش أمرا عاديا ومقبولا في عالم مترابط بفضل شبكة الإنترنات  وأن تضافر الجهود سيسمح بأخلقة القطاع “

وقالت “إن كل من يؤمن بقيمة الجهد وقيمة الأمانة وبقيمة الاعتراف بالاستقامة،  عليه بالوقوف في وجه جميع محاولات ضرب استقرار القطاع”، مشيرة ان “مصالحها اتخذت كل التدابير للحفاظ على أمن ومصداقية الامتحانات الوطنية وأنها تنتظر اليوم رد فعل عن التجاوزات من خلال التنديد بأعمال الغش واتخاذ موقف من المحاولات المعزولة المراد بها المساس بالسير الحسن للامتحانات “

كما طلبت المساندة من جميع الأسرة التربوية مثمنة مجهودات دعم جمعيات الأولياء لها  والمساندة من طاقم المؤسسة التربوية خاصة الشركاء الاجتماعين والأساتذة، قبل أن تختم بالقول “الأمل قائم في تحقيق النجاح اليوم خاصة بالنسبة للمترشحين الذين حضروا للامتحان طوال السنة والتزموا بدورهم كما أنهم مطالبون بمواصلة المجهودات”.