الرئيسية / وطني / بن غبريط تطعن في مستوى الأساتذة المتعاقدين وتؤكد ضعفهم

بن غبريط تطعن في مستوى الأساتذة المتعاقدين وتؤكد ضعفهم

أكدت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط، أن مسابقة توظيف الأساتذة جرت في شفافية تامة مع اعتماد مبدأ تكافؤ الفرص أمام الجميع،

مؤكدة أن مستوى الأساتذة المتعاقدين الذين لم ينجحوا في المسابقة لم يكن في المستوى المطلوب.

وأضافت بن غبريط، خلال لقاء تقييمي لتجربة “المطالعة الممتعة”، الأحد، التي اختيرت الأغواط كولاية نموذجية لها أنه تم الأخذ بعين الاعتبار الخبرة المهنية للاساتذة المتقاعدين الذين استفادوا من نقاط تدعيمية، قائلة إنه تم احتساب نقطتين للخبرة المهنية بالنسبة للمتعاقدين ما ضمن لمعظمهم النجاح في المسابقة.

في المقابل طعنت فدرالية عمال التربية في  مصداقية المسابقة التي تركت غالبية المتعاقدين يفشلون في النجاح فيها، وهذا لعدم تمسك الوزارة والحكومه بوعودهما وذلك باحتساب سنوات الخبرة وأخذها بعين الاعتبار واليوم المتعاقدون اصبحوا ضحايا  سياسة التوظيف بالجزائر بعد أن أضحوا فاقدي الثقة في الحكومة.

ونددت الفدرالية بسياسة توظيف المتعاقدين وسياسة التوظيف الهش في قطاع التربية مما يجعل المتقاقد لا يحصل على راتبه إلا بعد 15 شهر أو أكثر، متسائلة: وهل يعقل هذا وهل أيضا ننتظر منه مردودا في هذه الظروف التي يعيشها المواطن من غلاء فاحش في القدره الشرائية، ولذا لابد -بحسبها- على الحكومة والوزارة احتساب خبرتهم المهنية وذلك بفتح مسابقة للاساتذة المتعاقدين فقط لإنصافهم وكذلك باحتساب خبرتهم  وفتح عدد المناصب التي يحتاجها القطاع وذلك للقضاء نهائيا على هذا النوع من التوظيف لأن التعاقد  لا يخدم منظومتنا التربوية”.