الرئيسية / وطني / بن غبريط  تقترح حلولا لتجنيب تلاميذ الجنوب أوقات الحرارة الشديدة
elmaouid

بن غبريط  تقترح حلولا لتجنيب تلاميذ الجنوب أوقات الحرارة الشديدة

الجزائر- أكدت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط  منح الحرية لمديري المؤسسات التربوية والمسؤولين المحليين في ولايات الجنوب لتكييف التوقيت الدراسي اليومي ورزنامة الامتحانات، وفقا للظروف المناخية والجغرافية بشرط ألا يتم المساس بالحد الأدنى للأسابيع الدراسية ورزنامة الامتحانات الوطنية.

وتأتي قرارات وزيرة التربية، والتي ستمكن تلاميذ الجنوب  ببداية الدروس في الساعات الاولى من الصباح، لموجهة دراجات الحرارة، في وقت ترفض أن يكون هناك دخول استثنائي لولايات الجنوب في بداية السنة أو خروج مبكر لهم في نهاية السنة، قائلة في جلسة علنية بالمجلس الشعبي الوطني خصصت للرد عن الأسئلة الشفهية : منحتُ الحرية للمسؤولين على المستوى المحلي خاصة في ولايات الجنوب لتكييف التوقيت الدراسي اليومي ورزنامة الإختبارات، بشرط احترام الحد الأدنى للأسابيع الدراسية المقدرة بـ 32 أسبوعا واحترام البرنامج الرسمي ورزنامة الامتحانات الوطنية.

ومن بين الاقتراحات التي قدمتها الوزيرة في تعقيبها على سؤال النائب حفيظة خالدي (تكتل الجزائر الخضراء) : تحديد توقيت دخول التلاميذ والطاقم التربوي من الساعة  السابعة صباحا إلى غاية الساعة الثانية مساء.

واعتبرت أن هذه الرخصة التي منحت لمديري التربية لم يتم استغلالها ولم يتم اتخاذ مبادرة في هذا الخصوص، مشيرة إلى أن هذا القرار  لا يمكن أن يتخذ من طرف الإدارة فحسب بل يتم بالتشاور مع المجتمع المدني ومختلف الشركاء على المستوى المحلي.

وفي  السياق نفسه، أشارت إلى أن تحسين ظروف التمدرس وتقليص الفوارق بين مناطق الوطن يعتبر من الانشغالات الكبرى التي تشكل أولوية في برنامج وزارة التربية الوطنية التي تسعى بالتنسيق مع الدوائر الوزارية المعنية من أجل تحسين ظروف التمدرس في كل مناطق الوطن تجسيدا لمبدأي  (الإنصاف وتكافؤ فرص النجاح دون أي تمييز يقوم على الجنس أو الموقع الإجتماعي أو الموقع الجغرافي).

ومن جهة اخرى، أفادت الوزيرة أن الكشف عن نتائج المعالجة البيداغوجية لأوراق تلاميذ أقسام الامتحانات سيكون في 5 أكتوبر المقبل بولاية غرداية وستسمح هذه الدراسة التي تحدد الأخطاء الشائعة لدى التلاميذ لا سيما في اللغة العربية والرياضيات من أن تكون سندا للأستاذ في القسم.