الرئيسية / وطني / بوشوارب يدعو إلى تعزيز التعاون الاقتصادي للبلدان المسلمة
elmaouid

بوشوارب يدعو إلى تعزيز التعاون الاقتصادي للبلدان المسلمة

الجزائر- دعا وزير الصناعة والمناجم عبد السلام بوشوارب  بالعاصمة الأندونيسية جاكرتا إلى تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدان الإسلامية من أجل رفعه إلى مستوى “الشراكة الإستراتيجية الحقيقية”

 

وأوضح بيان لوزارة التجارة نشر مساء الثلاثاء أن بوشوارب دعا لدى تدخله في الجلسة العلنية الافتتاحية للمنتدى الاقتصادي الإسلامي العالمي الذي تنتهي أشغاله هذا الخميس بجاكرتا إلى استثمار “كل طاقاتنا لتحفيز النقلة النوعية والكمية في العلاقات الاقتصادية بين البلدان الإسلامية لرفع تلك العلاقات إلى مستوى الشراكة الإستراتيجية الحقيقية حتى تكون قادرة على تقديم الحلول للبلدان الإسلامية من أجل تجاوز الأزمة الاقتصادية الحالية”، مشيرا إلى العقود الثلاثة الموقعة مؤخرا بالجزائر بين مجمعات جزائرية وإندونيسية من أجل استغلال وتثمين الفوسفات،مؤكدا أنه “بوجود الإرادة المشتركة والإطار المناسب والثقة كان بإمكاننا المضي سريعا نحو شراكات هامة ومربحة للجانبين”.

كما عبر الوزير عن ارتياحه لكون هذه الشراكة “مثال على قدرة الشركات المنتمية لفضائنا على العمل معا”، عارضا في تدخله التطورات الحاصلة في الجزائر لاسيما مراجعة الدستور والجديد الذي أتى به في المجال الاقتصادي والنموذج الجديد للنمو الاقتصادي، بالإضافة إلى تطرقه إلى القوانين الجديدة المتعلقة بترقية الاستثمارات والتقييس.

من جهة أخرى، أكد السيد بوشوارب على الإرادة في اغتنام الفرص التي تتيحها سوق المنتجات الحلال حيث يجري في هذا الخصوص الإعداد لدراسة تقنية في الجزائر وتلك الخاصة بالتمويل الإسلامي.

ودعا الوزير الذي  استقبل من قبل رئيس جمهورية إندونيسيا جوكو ويدودو الشركات الدولية المتواجدة بالمنتدى الاقتصادي الإسلامي “للاهتمام بوجهة الجزائر وفرصها”

وأكد وزير التجارة خلال هذا اللقاء على “نوعية العلاقات السياسية التي تعود إلى فترة دعم إندونيسيا لثورة التحرير الوطني قبل أن يشير إلى استعداد الجزائر للعمل على ترجمتها أكثر في الفضاء الاقتصادي عبر تعزيز الشراكة الثنائية”، مؤكدا على “الإرادة المشتركة في رفع مستوى العلاقات الاقتصادية إلى مستوى العلاقات السياسية الجيدة”.

وفي هذا الصدد، أكد الوزير على “ضرورة تفعيل اللجنة المختلطة للتعاون الجزائري الإندونيسي من أجل إضفاء ديناميكية جديدة على التعاون الثنائي”، مع التشديد على التجارة والاستثمار خاصة في الفروع الصناعية والمنجمية وكذا السياحية.

وتناول المتحدث خلال محادثاته مع وزير المالية الإندونيسي، الجهود التي تبذلها وزارته من أجل “تحسين تنافسية الاقتصاد الوطني عبر إصدار القانون المتعلق بالتقييس وإدخال تصديق “حلال” وهو المجال الذي تعد إندونيسيا رائدة فيه”، بالإضافة إلى  تبادلهما للآراء حول المسائل المتعلقة بالتمويل الإسلامي.