الرئيسية / وطني / بوضياف :  هذه  التجهيزات ستمكن من تقديم أفضل خدمة للمواطن

بوضياف :  هذه  التجهيزات ستمكن من تقديم أفضل خدمة للمواطن

الجزائر- تدعم مستشفى محمد لمين دباغين ( مايو سابقا) بباب الوادي،  بجهاز كشف الصورة عن طريق الرنين المغناطيسي  ” IRM ”  الذي يعتبر الأول من نوعه في الجزائر بقيمة 27 مليار سنتيم ، زيادة على ترميم وإعادة هيكلة عدة مصالح في نفس المستشفى مثل مصلحة الصيدلة ومصلحة التخدير والإنعاش ومصلحة الأشعة بتجهيزات ذات معايير دولية، كلفت الخزينة العمومية ما قيمته  97 مليار سنتيم .

وقال المدير العام  لمستشفى محمد لمين دباغين  يحي دهّار، الثلاثاء، إن مستشفى ” مايو ” يشهد انطلاقة وحركية جديدة  وتتمثل هذه الإصلاحات  – يضيف يحي دهار-   بتركيب واقتناء جهاز ” IRM ” مع تجديد وإعادة هيكلة  اجهزة اخرى في مصلحة الأشعة الطبية،  ويعتبر هذا الجهاز أول جهاز تم تركيبه في الجزائر، يستطيع تشخيص بعض الأمراض التي لم تكن متوفرة سابقا” كما يشرف على هذا الجهاز أطباء جزائريون 100 بالمئة . 

في  السياق نفسه، تم تجديد مصلحة الصيدلة  التي كلّفت الدولة 11 مليار سنتيم، حيث جهزت هذه الأخيرة   بآليات التسيير عن طريق الاعلام الالي بشكل كلي،  بالإضافة إلى غرف تبريد حديثة  ومتحسس الحرائق علاوة على كاميرات المراقبة.

هذا وتم إعادة ترميم وهيكلة مصلحة التخدير والإنعاش، حيث جهزت بـ 10  أَسِرَّة بأجهزة حديثة، كما تم تجهيز مصلحة الإستعجالات بـ 18 سريرا ، بتكلفة 11 مليار ، أما مصلحة جراحة المسالك البولية، تدعمت بمصلحتين كبيرتين بلغت تكلفتهما  48 مليار سنتيم .

 من جهته  أكد وزير الصحة والسكان  وإصلاح المستشفيات عبد المالك بوضياف خلال زيارة تفقدية للمصالح الجديدة، الثلاثاء، أن ”إعادة هيكلة وترميم بعض المصالح تدخل في إطار تحديث القطاع لتقديم أحسن خدمة للمواطن ”. كما كشف بوضياف أن مصالحه ستسعى في الأشهر القادمة لتحديث المصالح  الطبية الخاصة بالمستشفيات الكبرى في الجزائر لإعادة الاعتبار  لها.