الرئيسية / وطني / بوضياف  يدعو إلى  إنشاء مصالح للاستشفاء المنزلي

بوضياف  يدعو إلى  إنشاء مصالح للاستشفاء المنزلي

الجزائر- أكد وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات عبد المالك بوضياف بقسنطينة بأن تنمية جهاز الاستشفاء المنزلي تشكل “قفزة نوعية” في تحسين خدمات العلاج بقطاع الصحة العمومية.

وأوضح الوزير خلال لقاء مع الصحافة بالمركز الاستشفائي الجامعي ابن باديس في أعقاب إعادة فتح مصلحة التوليد بعد خضوعها لأشغال إعادة تأهيل بأن توفير الرعاية الصحية بالمنزل يعد جزءا لا يتجزأ من نشاطات

المؤسسات الصحية وترقيته تعد أمرا أساسيا.

وفي هذا الصدد دعا  بوضياف إلى العمل على إنشاء مصالح للاستشفاء المنزلي عبر مختلف الهياكل الصحية، مشيرا إلى أن هذا الجهاز الخاص بتوفير العلاج بالمنزل “يتيح حلا مناسبا” للمرضى الذين يعانون من إعاقة والأشخاص المسنين الذين يجدون صعوبة في التنقل نحو هياكل العلاج.

ولدى معاينته لورشة مركب الأم والطفل المتواجد بالمدينة الجديدة علي منجلي شدد الوزير على ضرورة تعزيز هذه الورشة التي أطلقت في ماي  2015 بالوسائل البشرية والمادية بهدف استلامها في جويلية 2017.

وبموقع مركب الأم والطفل (120 سرير) والمتربع على 2,5 هكتار  أبرز الوزير أثر هذا المشروع عند استلامه في مجال التكفل الطبي بالأمهات والأطفال وفي تحسين نوعية العلاج والخدمات، كما اطلع على مدى تقدم الأشغال التي بلغت بحسب الشروح المقدمة 35 بالمائة.

كما تم إعطاء تعليمات صارمة من طرف السيد بوضياف من أجل استكمال أشغال ملحقة المخبر الوطني لمراقبة المنتجات الصيدلانية التي تقدمت حاليا بـ 50 بالمائة والتي من المرتقب استلامها في نهاية السنة الجارية.

وأعرب وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات عن رضاه عن معدل تقدم أشغال توسعة عيادة الولادة بسيدي مبروك التي أطلقت في ماي  2014 والتي بلغت في الوقت الحالي 75 بالمائة.

ووفقا للمعلومات المقدمة بعين المكان فإن قدرة استيعاب هذه المؤسسة الصحية المقدرة بـ73 سريرا ستتعزز بـ75 سريرا إضافيا.

وقد تطلب استكمال تركيب أجهزة التكييف وأنظمة الأمن والمراقبة بهذه المؤسسة مبلغا إضافيا بـ390 مليون د.ج.

وكان وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات قد استهل زيارته إلى ولاية قسنطينة بإشرافه على افتتاح ملتقى وطني حول التهاب الكبد الفيروسي يندرج تنظيمه بمناسبة إحياء اليوم العالمي لمكافحة التهاب الكبد الفيروسي حيث أكد السيد بوضياف في كلمته بأن مكافحة التهاب الكبد الفيروسي كلفت الدولة خلال السنة المنصرمة ما لا يقل عن 2 مليار د.ج.