الرئيسية / وطني / بوضياف يشدد على تقريب الصحة من المواطن

بوضياف يشدد على تقريب الصحة من المواطن

الجزائر – أطلقت، الإثنين، وزارة الصحة، بالتنسيق مع الإذاعة الجزائرية، مبادرة لحملة وطنية للتوعية حول الصحة الجوارية، بإشراف وزير الصحة عبد المالك بوضياف والمدير العام للإذاعة الجزائرية شعبان لوناكل.

 وتهدف مبادرة التوعية والتحسيس بالصحة الجوارية إلى توجيه المواطنين والمرضى نحو مرافق الصحة الجوارية، لاسيما العيادات متعددة الخدمات، بدل التوجه مباشرة إلى المستشفيات من أجل عملية علاجية بسيطة، الأمر الذي تسبب في ضغط كبير على المستشفيات ما يجعلها تحيد عن مهمتها الاساسية وهي التكفل بالحالات المرضية الحادّة.

وقال وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات عبد المالك بوضياف في تدخل على أمواج إذاعة البهجة، إن الجزائر انتهجت سياسة إنشاء مؤسسات صحية جوارية من أجل تخفيف الضغط على المستشفيات الكبرى عبر التراب الوطني،  في إطار تنفيذ السياسة الصحية من خلال هذا العدد الكبير من العيادات الجوارية المتمثل في 1652 عيادة، بغية تخفيف الضغط على  المؤسسات الاستشفائية الكبرى.

وأضاف الوزير أن تجسيد هذه السياسة يتطلب عدة إجراءات منها توعية المواطن بتوفر كل الوسائل على مستوى المرافق الجوارية لحمله على التوجه إليها من جهة، وتحسين الخدمات الصحية وضمان حضور الأطباء في كل الأوقات، مضيفا أنه لا يمكن أن يتوقف العمل بهذه المؤسسات في ساعة محددة، لأن ما يمكن فهمه من هذا هو أن على المواطن أن يمرض في أوقات محددة من الـ 8 سا إلى الـرابعة زوالا، ولا يحق له أن يمرض خارج هذه الاوقات مثلا أو يبقى خيار المستشفى، وهو شيء غير مقبول- كما قال-.

وفي سياق متصل، شدد الوزير على ضرورة وضع حد لظاهرة تجول المرضى بين المستشفيات، وأرجع السبب إلى استقباله أينما حل بهذه المؤسسات من جهة ومجانية العلاج التي تجعله يتردد على المستشفيات دون أن يكلفه ذلك شيئا، كما أشار إلى إجراءات أخرى منها الفرق الصحية التي تتنقل إلى المنازل للتكفل بالمرضى دون الحاجة إلى نقلهم إلى المستشفيات في إطار ما يسمى الصحة المنزلية.

ومن أجل التوعية، دعا بوضياف الإعلام إلى المساهمة في تحسيس المواطن وحثه على التوجه إلى هذه المرافق القريبة منه قبل التوجه إلى المستشفيات والعمل على أن يكون هذا ضمن سلوكه اليومي وثقافته الصحية.

وبخصوص اللقاح الذي تم سحبه بعد تسجيل وفاة رضيعين بعيادة خاصة برويبة بعد تلقيهما لهذا اللقاح، أكد الوزير أن التحقيق حول أسباب الوفاة متواصل وسيتم الإعلان عن نتائجه قريبا، مؤكدا سحب الدفعة التي استعملت في لقاح الرضيعين مع استمرار مصالح صحة الأم والطفل في عملية التلقيح عبر القطر.