الرئيسية / وطني / بوطرفة يراهن على الشراكة للحفاظ على  تطوير قطاع الطاقة بالجزائر

بوطرفة يراهن على الشراكة للحفاظ على  تطوير قطاع الطاقة بالجزائر

الجزائر- أعلن وزير الطاقة نور الدين بوطرفة، الإثنين، بحاسي مسعود، أن الشراكة تكتسي أهمية كبيرة لتطوير القطاع.

 

وشدد بوطرفة خلال زيارة العمل والتفقد إلى المنطقة على الدور الهام للشراكة الأجنبية في قطاع الطاقة لاسيما في مجال تطوير واستغلال حقول المحروقات على غرار منظمة أورهود.

وتم تأسيس منظمة أورهود الواقعة شرق حاسي مسعود بحوض بركين في الفاتح جويلية 1997 من طرف المؤسسة الوطنية للمحروقات في إطار شراكة مع مختلف المتعاملين على غرار سيبسا وأناداركو وايني ومايرسك وكونوكوفيليبس وتاليسمان طبقا للاتفاق الاطار للاتحاد من أجل تطوير واستغلال حقل أورهود الهام.

وتضم منظمة أورهود التي زارها الوزير عدة محطات رئيسية منها مركز لمعالجة الإنتاج يتضمن ثلاث قاطرات لفصل واستقرار الخام، وسلسلة لضغط الغاز والضخ، ووحدة لمعالجة وضخ الماء، وثلاثة أحواض وثلاث مضخات للشحن.

وتحتوى أيضا على شبكة لجمع الزيوت ومحطة لضخ الماء ومحطة أخرى لضخ الغاز.

وبخصوص المشروع الذي يجري إطلاقه فإن منظمة أورهود تضم مشروع انكريز واتير أند هاندلينغ الذي يهدف إلى رفع طاقة وحدة معالجة المياه الزيتية لإعادة الضخ والحفاظ على الضغط بالخزان وضمان وفرة طاقة ضخ الغاز.

وسيسمح تشغيل محطة جديدة لهذا المشروع برفع تدفق الزيت وتحسين استرجاع الزيت بطاقة 68،8 مليون متر مكعب من الزيوت في آفاق 2033 .

وكان الوزير قد تفقد من قبل محطة كهربائية مركزية بطاقة 60 ميغاوات تقع على بعد 300 كلم جنوب شرق المدينة، إذ يكمن دورها في ضمان إنتاج وتوزيع الكهرباء لمجموع حوض بركين.

وتوزع الكهرباء المنتجة من طرف هذه المحطة المركزية بواسطة أربع موبات-عنفية بطاقة اجمالية تقدر بـ 400 * 4 ميغاوات على الزبائن على شبكة كهربائية تمتد على 800 كلم من الخطوط عالية الضغط و8 مراكز مدرعة بحسب البطاقة التقنية.