الرئيسية / وطني /  بوطرفة يعلن عن زيادات جديدة في أسعار الكهرباء

 بوطرفة يعلن عن زيادات جديدة في أسعار الكهرباء

كشف، الأحد، نورالدين بوطرفة المدير العام لشركة “سونالغاز” أن هناك زيادات جديدة في أسعار الكهرباء وذلك من أجل تحقيق التوازن في الميزانية وضمان الاستمرار في  الوقت نفسه، مؤكدا أن الشركة سجلت عجزا قدر بـ 30 إلى 45٪ .

 

و أعلن بوطرفة  لدى نزوله ضيفا على القناة الأولى أن الزيادة في الطاقة سمحت باسترجاع20 ٪   فقط  مقارنة بـ70٪ من الاختلال في  التوازن المالي الذي  تعاني منه  الشركة والمقدر  بحوالي 100 مليار دينار. وأكد المتحدث أنه “لا بد من زيادة أسعار الكهرباء، التي من شأنها التخفيف على الشركة”.

ومن جهته قال مدير العام لمجمع سونالغاز أن الشركة تهدف إلى تلبية الطلب المتزايد على الطاقة، مشيرا أن سونالغاز “ليس لديها خيار”  في الاستعانة بالتمويل الخارجي لاستكمال بناء البنية التحتية لشبكات الطاقة الجديدة المخطط لها، والتي تتطلب ما يزيد عن  (1.300. مليار دينار) أي ما يعادل 45 مليار دولار ، عام 2020، وهو تحد صعب الوفاء به وخاصة تلك الناتجة عن التوسع في القطاع الصناعي يقول المتحدث.

وأشار بوطرفة إلى أنه منذ عام 2011، زادت قدرة إنتاج الشركة بنسبة 55٪، الأمر الذي يتطلب استثمار ما مجموعه 23 مليار دولار .

وأضاف  بوطرفة أن الشركة لديها ما قيمته 39 مليار دولار من الديون غير المسددة، مرجعا ذلك إلى الفواتير غير المسددة من قبل مختلف عملائها، مشيرا  أن سونلغاز تتحمل 700 مليون دينار ديون من شركة أرسيلور ميتال الجزائر.

يجدر الذكر أن الزيادات في الأسعار  ليست بالجديدة  حيث  أتى قانون المالية 2016 الذي أثار جدلا كبيرا بسبب الزيادات التي أقرها مطلع هذا العام، والراجع إلى سياسة “التقشف” التي انتهجتها الحكومة  والتي بدأت تتجسد على غرار ارتفاع أسعار البنزين والذي أدى بالضرورة إلى ارتفاع المواد الاستهلاكية وغيرها وخلط أوراق المواطنين، حيث عبر العديد منهم خلال لقائنا بهم عن سخطهم إزاء الأسعار الجديدة للوقود، لتضاف لها زيادة أخرى خاصة بالكهرباء ما ينبئ بزيادة أخرى لأسعار مواد يستعين أصحابها بالكهرباء، الأمر الذي سيؤثر مباشرة على القدرة الشرائية للمواطن بحسب خبراء اقتصاديين، كون هذه الزيادة سيكون لها تأثير سلبي على المواطنين وبشكل مباشر، الأمر الذي جعل المستهلك يقع بين سندان الاحتياجات المالية للأسرة وبين مطرقة  الزيادة في الأسعار من يوم لآخر.