الرئيسية / وطني / بولخراص يؤكد استعداد الجزائر لدعم موريتانيا في انطلاقتها الاقتصادية

قال إن المخطط الاستراتيجي "لسونلغاز" يستهدف تطوير أنشطتها دوليًا

بولخراص يؤكد استعداد الجزائر لدعم موريتانيا في انطلاقتها الاقتصادية

أكد الرئيس المدير العام لمجمع “سونلغاز”، شاهر بولخراص، استعداد الجزائر لدعم ومساندة الجمهورية الإسلامية الموريتانية في انطلاقتها الاقتصادية، وكذا فتح باب التعاون الثنائي على مصراعيه وفق مبدأ (رابح-رابح)، مشيرا إلى أن المخطط الاستراتيجي لـ”سونلغاز”، يستهدف تطوير أنشطتها دوليًا، خاصة سوق منطقة البحر الأبيض المتوسط وإفريقيا.

وأفاد بيان لمجمع “سونلغاز”، أمس، أنه عقد اجتماع ترأسه شاهر بولخراص، صباح أمس الثلاثاء، مع نظيره في الشركة الموريتانية للكهرباء “سوميلاك”، في اليوم الثاني من برنامج الزيارة التي يقودها، إلى العاصمة الموريتانية نواكشوط.

وأكد المدير العام لشركة “سونلغاز”، التزام الجزائر من خلال المجمّع، بدعم ومساندة الجمهورية الإسلامية الموريتانية في انطلاقتها الاقتصادية، حيث نود أن تكون الجزائر مساهما فاعلا فيها، مع استعداد الشركة بما تملكه من خبرة وتجربة كفاعل متخصّص في الطاقة وما تزخر به من موارد مادية وبشرية، لفتح باب التعاون الثنائي على مصراعيه وفق مبدأ (رابح-رابح)”.

واعتبر المسؤول ذاته، اللقاء الذي جمعه مع نظيره الموريتاني، بمثابة فرصة متجدّدة، التي ستسمح  بتسليط الضوء على الخبرات التي تجعل من “سونلغاز” شريكا واعدا في المجال الطاقة، كما أن المخطط الاستراتيجي لـ”سونلغاز”، يستهدف تطوير أنشطتها دوليًا، ولا سيما سوق منطقة البحر الأبيض المتوسط والإفريقية، حيث يمكنها تقديم الكثير باستغلال المهارات والخبرات المطوّرة في السوق الجزائرية، في جميع حلقات سلسلة إنتاج نقل و توزيع الطاقة كهرباء، طاقة.

كما أشار  أن موقع “سونلغاز” الفعّال على خارطة الاقتصاد الجزائري، ما يؤهلها لانتزاع مكانة رائدة على المستوى القاري والدولي، حيث الاستراتيجية الجديدة تعتمد على نموذج اقتصادي “النظم البيئية”، التي سترتكز على الاستدامة مدعمة بالتكنولوجيا، وتفعيل برنامج الطاقات المتجددة والانتقال الطاقوي، ومواكبة التحول الرقمي والتطور التكنولوجي المتسارع.

وفي الأخير، أعرب بولخراص عن حرص الجزائر ومن خلال شركاتها الرائدة في مجال الطاقة، على وضع خبرتها ومهنيتها تحت تصرف أشقائها في بلدان المغرب العربي عامة وموريتانيا خاصة، واستعدادها التام أيضا  لفتح صفحة مثمرة من الشراكة أساسها مبدأ “رابح رابح”، تكون فعالة ودائمة مبنية على تكافؤ الفرص وتبادل المصالح وتحويل الكفاءات والمهن والتكنولوجيات.

نادية حدار