الرئيسية / وطني / بوينان بالبليدة، بوغزول بالمدية وحاسي مسعود

بوينان بالبليدة، بوغزول بالمدية وحاسي مسعود

تم التصديق على مخططات تهيئة المدن الجديدة بوينان بالبليدة، بوغزول بالمدية وحاسي مسعود، بحسب ما جاء في الجريدة الرسمية في عددها الـ 31.

 

وصودق على هذه المخططات من خلال ثلاثة مراسيم تنفيذية وقعها في شهر ماي الماضي الوزير الاول عبد المالك سلال تطبيقا لأحكام مرسوم مؤرخ في فبراير2011 والذي يضع شروط الانطلاق في المشروع والإعداد والتصديق على مخططات تهيئة المدن الجديدة.

ففيما يخص المدينة الجديدة لحاسي مسعود والتي لها طاقة استيعاب تقدر بـ 45.000 نسمة في مرحلة أولى، فإن كافة أشغال التهيئة قد تم الشروع فيها بما في ذلك أعمال تهيئة الأرضية والطرقات والشبكات المختلفة، إضافة إلى تهيئة مختلف مرافق المدينة ومناطق النشاط اللوجيستيكي. 

ومن المنتظر إنجاز ما يقارب 18.400 مسكن مكونة من 3.500 سكن فردي و3.500 سكن نصف جماعي و11.400 جماعي وعمارات للاستعمال الجماعي في هذه المدينة القادرة على استيعاب 80.000 ساكن.

وتتربع هذه المدينة الجديدة الواقعة في منطقة واد المراع على مساحة 4483 هكتار ستكون مصممة في شكل أربعة أحياء سكنية بالإضافة إلى مرافق للإدارة والتجارة، الرياضة والثقافة والتي سيتم إنشاؤها حول وسط المدينة.

ونظرا لموقع مدينة حاسي مسعود الحالي في محيط لاستغلال المحروقات، فإن السلطات العمومية قامت بتصنيفها في خانة المناطق عالية الخطر بالنسبة للأشخاص والممتلكات والمحيط.

أما بالنسبة لمدينة بوينان الواقعة على بعد 35 كم جنوب الجزائر العاصمة فإنها تمتد على مساحة 2175 هكتار وتشمل التجمعات التالية : بوينان، عمروسة، ملاحة والحسانية.

وتم تصميم المدينة لاستقبال 52.000 مسكن وخمسة (5) أقطاب للاستثمار مخصصة للتجارة وقطاع الصحة والترفيه والصناعة والخدمات ومقسمة إلى قطاعين وسبعة أحياء تضم كل متطلبات الحياة في المدينة.

ويضم مخطط التهيئة البنايات الموجودة في المدينة الجديدة وذلك بعد ترميمها وجعلها مطابقة للمخطط.

وسيتم إنشاء مصانع متخصصة في الصناعات الدقيقة في مجال البيوتكنولوجيا والفلاحة والصيدلة وكذا مشاريع في مجال البيئة والبحث العلمي.

وبخصوص المدينة الجديدة لبوغزول فتعتبر الأكبر من حيث المساحة حيث تتربع على مساحة تقدر بـ 6.000 هكتار منها 4.055 هكتار قابلة للتعمير.

وصممت المدينة لاستقبال 350.000 ساكن في أفق 2030 كما أنها مكيفة لترقية النشاطات العلمية والتكنولوجية والانتاج الصناعي ذي القيمة العالية خاصة في مجال تكنولوجيا الإعلام والاتصال والبيوتكنولوجيا والطاقات المتجددة.

كما تم إنشاء لجنة تضم عدة وزارات مكلفة بمراقبة المخطط من قبل الوزارة المكلفة بتهيئة العمران .