الرئيسية / عالم السيارات / بي إم دبليو i تعزز تجربة الطيران المظلي الحر

بي إم دبليو i تعزز تجربة الطيران المظلي الحر

كشفت بي إم دبليو i عن عملها المشترك مع أحد محترفي الطيران المظلي الحر واختراع مراوح تعزز هذه التجربة.

الطيار المظلي Peter Salzmann كان من الهواة منذ صغره وقد رغب في كثير من الأحيان بعمل تحسينات لتجربة الطيران المظلي وصمم جهازاً يساعده على ذلك، ولكنه لم يستطع صنع اختراعه حتى حصل على دعم قسم i الكهربائي من بي إم دبليو.

قام قسم Designworks لدى بي إم دبليو بعمل التصاميم الأولية والنماذج الاختبارية، يقول Salzmann _كانت عملية التطوير في تقدم وتراجع مستمر، وكنا دائماً نواجه تحديات جديدة_ ووصف عملية التطوير فقال في البداية، كنا سنضع وحدة الدفع على الظهر، ولكن بعد عمل الرسومات الأولية والمناقشات مع خبراء الديناميكا الهوائية قررنا نقل وحدة الطيران إلى الصدر. في المرة الأولى التي جربت فيها بدلة المجنحة كان من الواضح لي أن كل شيء سيكون ثقيلاً وأن حركتي ستكون محدودة. الراحة والشعور بالأمان هما أهم الأشياء عند القفز، وأحتاج أيضًا إلى حرية الحركة حتى أتمكن من فتح المظلة لاحقاً_.

تتكون البدلة المجنحة من مروحتين وتزن 12 كيلوجرام. تدور المراوح بسرعة 25,000 دورة/دقيقة بقدرة 7.5 كيلوواط لكل منهما، وتعمل لمدة تصل لخمس دقائق.