الرئيسية / وطني / تاريخ الاجتماع لم يحدد بعد … الجولة 13 بين الجزائر و الـ” OMC ” قبل نهاية جوان
elmaouid

تاريخ الاجتماع لم يحدد بعد … الجولة 13 بين الجزائر و الـ” OMC ” قبل نهاية جوان

 الجزائر- أفادت النشرية الأخيرة لمنظمة التجارة العالمية أنه من المزمع أن تنعقد الجولة 13 للمفاوضات بين الجزائر والمنظمة خلال السداسي الأول للسنة الجارية، ما يعني قبل 31 جوان القادم كأقصى تقدير .

وبحسب المصدر ذاته، فإن التاريخ سيحدد خلال اجتماعات مجموعات العمل الخاصة بانضمام الدول إلى المنظمة العالمية للتجارة ما يعني أن قرار استدعاء الجولة لم يتم بعد.

تقدمت الجزائر بملف الانضمام لأول مرة إلى الاتفاقية العامة للتجارة والتعريفة الجمركية في سنة 1987، لكن الصعوبات الاقتصادية التي مرت بها الجزائر حالت دون تحقيق هذا الانضمام.

وبالنظر إلى تشابه الوضعية الراهنة مع تلك في منتصف الثمانينات، يظهر أن المهمة ستكون صعبة أيضا.

وبعد تأسيس المنظمة العالمية للتجارة سنة 1995 واستخلافها للاتفاقية العامة للتجارة والتعريفة الجمركية، تقدمت الجزائر للمرة الثانية بطلب الانضمام سنة 1996، واشترط عليها آنذاك تقديم وثيقة تحتوي على معلومات شاملة عن الحالة الاقتصادية والقوانين الجزائرية، وهذه الوثيقة، بحسب وزير سابق، عبارة عن مذكرة تحتوي على 70 صفحة، علما أنه طرح على الجزائر منذ سنة 1997 إلى يومنا هذا أكثر من 1600 سؤال عبر مراحل.

ولبلوغ هذا الهدف، تم تنصيب لجنة وزارية في جويلية 2001 من طرف رئيس الحكومة، أوكلت لها مهمة الإشراف على ملف الانضمام، وهي تضم مجموعة من الخبراء من مختلف القطاعات الوزارية، إلى جانب تشكيل هيئة تنسيق تضم 23 وزارة وعددا من المؤسسات، مثل الجمارك وبنك الجزائر و70 خبيرا، يرأسها وزير التجارة، وهي مقسمة إلى خمسة أفواج، تتولى الإجابة على أسئلة المنظمة العالمية للتجارة.

وتضم منظمة التجارة العالمية 150 دولة، ولكن التفاوض الثنائي مع الجزائر لم يشمل إلا الدول التي تمثل أعلى نسبة تعاملات تجارية معها، وعددها لا يتجاوز 13 دولة، مع التوقيع على اتفاقيات مع ست دول هي كوبا والبرازيل وفنزويلا والأوروغواي وسويسرا والأرجنتين، فيما تتعثر المفاوضات مع أكثر الدول اهتماما بالسوق الوطنية، وهي دول الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة.