الرئيسية / وطني / تاسع حالة وفاة في وسط الحجاج الجزائريين بالسعودية
elmaouid

تاسع حالة وفاة في وسط الحجاج الجزائريين بالسعودية

سجلت مصالح القنصلية الجزائرية بجدة بالسعودية وفاة تاسع جزائري حاج في البقاع المقدسة، ويتعلق الأمر بمواطنة جزائرية منحدرة من الكويف بولاية تبسة مساء السبت بمستشفى مكة.

وقال  القنصل العام للجزائر بجدة (العربية السعودية)، عبد القادر قاسيمي الحسني إن المرحومة مريم بوكوش البالغة من العمر 65 سنة والتي كانت مصابة بالسكري وضغط الدم توفيت من الإرهاق بعد أن أتمت مناسك الحج.

وأضاف أن المرحومة المقيمة بمدينة سانت إتيان في فرنسا أتت إلى البقاع المقدسة مع البعثة الأوروبية للحج والعمرة.

هذا وتتصدر مصر قائمة الحجاج المتوفين بعدد وصل إلى 43 وفاة، تليها العراق ثم الجزائر في المرتبة الثالثة رفقة السوادن، وأفاد أبو طالب مدير إدارة الخدمات العامة بمؤسسة مطوفي حجاج الدول العربية، أن 95 في المائة من ذوي المتوفين من الحجيج العرب، يفضلون دفنهم بمكة المكرمة على ترحيل جثامينهم إلى بلدانهم، باستثناء العراقيين من أتباع المذهب الشيعي، الذين يفضلون ترحيل الجثماين الخاصة بهم ، وذلك بحسب ما ذكره موقع الوطن السعودي، الأربعاء 14 سبتمبر الجاري.

وأوضح الموقع ذاته بأن أبوطالب قال بخصوص التخيير بين الدفن بمكة المكرمة أو ترحيل الجثمان إلى بلد الحاج المتوفى، إن ذلك يتم عبر التنسيق المباشر مع مكاتب شؤون الحجاج المعنيين عند حدوث الوفاة، لمعرفة الإجراءات، وتخيير ذوي المتوفى في مكان الدفن، مؤكدا أن الأغلبية تفضل الدفن بمكة المكرمة.

وأضاف أبو طالب بحسب  الموقع ذاته أنه في حالة رغبة ذوي بعض الحجاج المتوفين ترحيل جثامين ذويهم إلى بلدانهم، فيتم ذلك بعد انتهاء موسم الحج، لاتخاذ الإجراءات الرسمية في هذا الشأن، ويتم حفظ الجثة في ثلاجات الموتى بأحد المستشفيات إلى حين ترحيل الجثمان، موضحا بأن أغلب حالات الوفاة بين الحجيج جاءت بشكل طبيعي، مؤكدا بأن أغلبهم من كبار السن.