الرئيسية / وطني / تبون يأمر دواوين الترقية بالابتعاد عن المشاريع العقارية الحرة
elmaouid

تبون يأمر دواوين الترقية بالابتعاد عن المشاريع العقارية الحرة

الجزائر- بلغ عدد السكنات التي أنجزتها دواوين الترقية والتسيير العقاري (أو بي جي) في إطار المشاريع العقارية الحرة حوالي 1.800 وحدة وهو رقم جد ضئيل ولا يكاد يذكر مقارنة بملايين السكنات التي أنجزت وتنجز ضمن المشاريع العمومية.

بالمقابل كشف وزير السكن والعمران والمدينة بعد المجيد تبون أنه أوصى دواوين الترقية والتسيير العقاري بحصر جهودها في مشاريع السكن الاجتماعي والابتعاد عن المشاريع العقارية الحرة.

وأوضح تبون في رده على سؤال شفهي بالمجلس الشعبي الوطني أن المرسوم المحدد لمهام دواوين الترقية والتسيير العقاري والصادر في 1991 يسمح لها بإنجاز مشاريع ترقوية حرة، لكن طلبنا من مسؤوليها الابتعاد عنها قدر الامكان.

وصرح الوزير قائلا: ما نعطيه من توجيهات للدواوين يتمحور حول ضرورة أن تسخر جهودها للبرامج الاجتماعية للدولة فهي تعتبر الأداة الرئيسية لإنجازها. عدا ذلك، إذا رأت الدواوين أنها قادرة على إنجاز مشاريع حرة بالطريقة اللازمة فلها ذلك، أما إذا كانت غير قادرة فالافضل أن تتفاداها لأن ذلك سينجر عنه عدة مشاكل، يضيف تبون.

وتم بعد صدور مرسوم 1991 تحويل دواوين الترقية والتسيير العقاري إلى مؤسسات ذات طابع تجاري وصناعي تتمتع بالشخصية المعنوية وبالاستقلالية المالية.

ويتصرف في هذه المهام التجارية مجلس إدارة الديوان الذي يقرر في كيفيات استخدام فوائضه المالية، ويمنع قانونا تدخل الادارة في هذه الشؤون، يذكر الوزير.

ويبلغ عدد السكنات التي أنجزتها دواوين الترقية والتسيير العقاري في إطار المشاريع العقارية الحرة حوالي 1.800 وحدة بحسب تبون الذي اعتبره رقما جد ضئيل ولا يكاد يذكر مقارنة بملايين السكنات التي انجزت وتنجز ضمن المشاريع العمومية.

وبالرغم من قلتها، إلا أن هذه المشاريع تسجل عدة مشاكل لاسيما مع مكتتبيها، وهو ما يرجع أساسا إلى صعوبة التعامل مع الطلبات الكثيرة.

وحول ما ينشب من منازعات حول هذه المشاريع، رد تبون بالقول: كل ما يتم من تصرفات يكتسي طابعا تجاريا. وفي الامور التجارية فإن الفيصل هو العدالة.