الرئيسية / وطني / تبون يرد: لا أحد يمكنه فرض أي شيء على الجزائر ..”يبدو أن ساعة هذا المسؤول توقفت في 1962 “
elmaouid

تبون يرد: لا أحد يمكنه فرض أي شيء على الجزائر ..”يبدو أن ساعة هذا المسؤول توقفت في 1962 “

 الجزائر- في أول رد فعل رسمي على تصريحات مسؤول فرنسي بضرورة شراء الجزائر 20 ألف طن من التفاح الفرنسي، قال وزير السكن ووزير التجارة بالنيابة، عبد المجيد تبون “يبدو أن ساعة هذا المسؤول توقفت في 1962 “.

قال الوزير في حوار مع موقع “كل شيء عن الجزائر”، أن لا أحد يمكن أن يفرض أي شيء على الجزائر، مضيفا أن العلاقات بين فرنسا والجزائر يتم تسييرها بين قصر المرادية وقصر الإيليزي، فإذن لا حاجة للرد الرسمي.

وبخصوص القضية التي أسالت الكثير من الحبر هذه الأيام والتي تخص وقف استيراد التفاح الفرنسي، كشف تبون أن المسؤول الفرنسي قد أخطأ في البلد لأن الجزائر لا تتلقى أي ضغط من أي طرف، منوها أن الاستعمار قد توقف سنة 1962 ، وبخصوص رد الفعل الرسمي كشف وزير التجارة الحالي أن الأمر عبارة عن نبرة تحذير لا يسكت عنها، مؤكدا في الوقت ذاته أن العلاقات الجزائرية الفرنسية واضحة ولا يتم التدخل بين البلدين سوى عن طريق المرادية والإيليزي، منوها إلى أن القضية تطرح في الوقت الحالي بين وزيري خارجية البلدين.