الرئيسية / وطني / تبون يسلم 300 مفتاح لمكتتبي “عدل 1” بعين المالحة

تبون يسلم 300 مفتاح لمكتتبي “عدل 1” بعين المالحة

أشرف، الإثنين، وزير السكن والعمران والمدينة عبد المجيد تبون على مراسم توزيع مفاتيح الشقق على حوالي 300 مكتتب في برنامج “عدل 1” بموقع عين المالحة،

بحضور وزير الداخلية والجماعات المحلية نور الدين بدوي، وزير النقل بوجمعة طلعي، ووزيرة التضامن الاجتماعي والأسرة وقضايا المرأة منية مسلم، وكذا والي الجزائر عبد القادر زوخ.

ويبلغ إجمالي عدد المكتتبين المعنيين باستلام الدفعة الأولى من سكنات “عدل 1” 1.137 مكتتب -بحسب بيانات الوكالة الوطنية لتحسين  السكن وتطويره، حيث تشمل الدفعة الأولى من سكنات عدل التي سيتم توزيعها قبل شهر رمضان 700 وحدة بأولاد فايت ستوزع  في 2 جوان المقبل و 520 وحدة بالرغاية ستوزع في 4 جوان و 814 وحدة ستوزع في الـ 5 من  الشهر  نفسه.

أما في باقي ولايات الوطن، تعتزم وكالة عدل تسليم، قبل دخول الشهر المبارك، 500 وحدة في سيدي بلعباس و 350 وحدة في باتنة و 150 وحدة في تيبازة، كما ستتواصل عملية التوزيع إلى غاية الانتهاء من توزيع جميع السكنات لصالح مكتتبي 2001 و2002 وذلك بغضون آخر العام الجاري 2016 ، وبعد الانتهاء من توزيع سكنات “عدل” على مكتتبي عدل 1 فإن الفائض في السكنات التي يجري إنجازها حاليا (91.500 وحدة في العاصمة) سيحول تلقائيا نحو المكتتبين المسجلين في 2013، بحسب السيد تبون-.

وزيادة على مفاتيح الشقة يتحصل المستفيد من سكن “عدل” على وثيقة التخصيص وعقد البيع بالايجار كإجراء جديد لوكالة “عدل”، حيث صرح السيد تبون في كلمة ألقاها خلال احتفالية تسليم مفاتيح الشقق بأن “هذه المناسبة تؤكد دخول برنامج عدل مرحلة الملموس بعد أشهر عديدة من حملات التشكيك وزرع اليأس والإحباط بين المواطنين”، مشيرا إلى أن هذه المفاتيح “تجسد حلما لمواطنين عانوا الأمرين لكنهم استعادوا الأمل بعد إعادة إطلاق صيغة البيع بالايجار نهاية 2012”.

وأضاف أن “هذه الخطة تأتي لتجسيد برنامج رئيس الجمهورية الذي ألح على هذه الصيغة التي تتلاءم مع إمكانات الطبقة الوسطى في الجزائر، هذه الطبقة التي يبنى على أساسها الاستقرار في الوطن”

من جهته قال السيد بدوي في كلمته “إن لحظات السرور التي يعيشها المواطنون اليوم تحمل معها رسائل قوية مفادها أن برنامج الرئيس يتجسد ميدانيا في كل القطاعات وبأن الحكومة عازمة على مواصلة عملها وبوتيرة أسرع”. وأضاف “تمر البلاد بمرحلة هامة يريد فيها البعض التشكيك في قدرة الحكومة على تجسيد البرامج المسطرة. نقول لهؤلاء بأنه لا رجوع عن التزاماتنا خاصة الاجتماعية منها”.

 

سيدأحمد كبيش