الرئيسية / وطني / تتوزع بين ست ولايات..وزارة الصحة تؤكد: 46 حالة إصابة مؤكدة بداء الكوليرا من بين 139 مشتبهة في المستشفيات
elmaouid

تتوزع بين ست ولايات..وزارة الصحة تؤكد: 46 حالة إصابة مؤكدة بداء الكوليرا من بين 139 مشتبهة في المستشفيات

الجزائر- أكدت وزارة الصحة، السبت، أن عدد الإصابات المؤكدة بداء الكوليرا بلغت منذ بداية تفشي الوباء يوم 7 أوت إلى غاية الجمعة 24 أوت، 46 حالة، من بين 139 حالة مشتبهة، في كل من مستشفى الهادي فليسي

(القطار) ومستشفى بوفاريك.

وأوضحت الوزارة في بيان لها أن من بين الحالات المؤكدة تم تسجيل 3 منها في ولاية البويرة، 25 في البليدة، 18 في تيبازة، 22 في الجزائر العاصمة، إضافة إلى حالة واحدة في المدية وحالة واحدة في عين الدفلى.

وأشارت الوزارة أنه حتى يوم الجمعة، غادر 39 مريضا المستشفى، في حين أن حالة المرضى الذين لا يزالون في المستشفيات “تتحسن باستمرار”، كما أكدت أن مصدر وباء الكوليرا في تيبازة يرجع إلى مياه منبع سيدي لكبير، مؤكدة أنه تم حظر استهلاك مياهه.

وباشرت السلطات المحلية في عملية ردم منبع “سيدي الكبير” بولاية تيبازة، مباشرة بعد إعلان وزارة الصحة أنه السبب في تفشي داء “الكوليرا”، حيث أرسل رئيس بلدية حمر العين، آلة الحفر من أجل القيام بعملية الردم، رغم اعتراض سكان المنطقة الذين يعتبرون المنبع، المصدر الأساسي لهم للتزود بالمياه.

في غضون ذلك، كشفت وزارة الصحة، أنه تم توزيع أدوية ولقاحات على كل سكان منطقة سيدي لكبير ببلدية أحمر العين بتيبازة جراء تواجد المنبع المائي الذي يعود للحقبة الاستعمارية، مشيرة إلى أنه تم فحص كل سكان المنطقة كإجراء وقائي في عيادة متنقلة.

وذكرت وزارة الصحة بتدابير النظافة التي يجب اتخاذها لوقف انتشار الداء، حيث أكدت أنه من المستحسن غسل الأيدي بالماء النظيف والصابون، وغسل الفواكه والخضراوات قبل تناولها، وغلي مياه الخزانات، وتفادي المياه غير المعالجة من المنابع والآبار والخزانات غير المراقبة.

كما دعت وزارة الصحة الجزائريين إلى الاقتراب من أقرب مركز صحي في حالة ظهور أعراض الداء، مع إيلاء اهتمام خاص للأطفال وكبار السن.