الرئيسية / ثقافي / تتويج مستحق لثانوية العقيد عميروش بالرغاية

تتويج مستحق لثانوية العقيد عميروش بالرغاية

فازت ثانوية العقيد عميروش بالرغاية بالمرتبة الأولى في مسابقة البرنامج الإذاعي “ما بين الثانويات” الذي اختتم، مساء أول أمس الخميس، بمقر النادي الثقافي عيسى مسعودي للإذاعة الوطنية، بحضور وزيري الاتصال حميد قرين ووزيرة التربية نورية بن غبريط ومديري الإذاعة الوطنية والتلفزيون الجزائري وإطارات من وزارة التربية الوطنية.

 

تتويج طلبة ثانوية العقيد عميروش بالرغاية بالمرتبة الأولى جاء بعد تنافس علمي مع طلبة ثانوية مليحة حميدو من تلمسان، حيث نالوا 39 نقطة مقابل 38.5 نقطة لنظرائهم من ثانوية مليحة حميدو. وحلت ثانوية محمد بن يوسف خيضر بالقبة (الجزائر العاصمة) في المرتبة الثالثة.

وقد أشرفت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط ووزير الاتصال عبد الحميد قرين على توشيح طلبة الثانويتين بوسام استحقاق وجوائز تكريمية، فيما تولى مدير الاتصال التجاري لاتصالات الجزائر -الراعي الرسمي لهذه المنافسة – تسليم الجوائز الخاصة بالثانوية المتحصلة على المرتبة الثالثة، وقام المدير العام للإذاعة الجزائرية شعبان لوناكل بتقديم الجائزة المخصصة لأعضاء لجنة التحكيم، وتولى المدير العام للتلفزيون الجزائري توفيق خلادي تسليم شهادات التقدير للمنشطين القدامى لهذا البرنامج.

وفي كلمة لها بالمناسبة، أوضحت بن غبريط أن هذه التظاهرة البيداغوجية والثقافية تدخل ضمن سياسة الوزارة القائمة على “تشجيع المثابرة وغرس روح العمل لدى النشء” وهو -كما قالت- من “التحديات الكبرى في ظل تطور وسائل الإعلام والاتصال”.

وأكدت الوزيرة أن “المنافسة الفكرية السليمة أفضل طريقة لتقييم المعارف وإثراء الثقافات”. بدوره أكد وزير الاتصال أن “المهم” في هذه المسابقة الفكرية “المشاركة وإثراء ثقافة المسابقة والتبادل”.

وفي ختام هذه المنافسة الفكرية والثقافية، أبى تلامذة الثانويات المتبارية إلا وأن يوجهوا رسالة تقدير واعتراف لرئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة وكرد منهم على رسالته إلى الطلبة الجزائريين في يومهم الوطني.