الرئيسية / ملفات / تجارة الكتب الدينية تنتعش في شهر رمضان…أسعار مغرية لتحقيق أرباح كبيرة

تجارة الكتب الدينية تنتعش في شهر رمضان…أسعار مغرية لتحقيق أرباح كبيرة

لا شك في أن شهر رمضان الفضيل هو شهر مميز تفتح فيه أبواب الرحمة والغفران وتتضاعف الحسنات، حيث يسعى كل مسلم إلى صوم الشهر إيمانا واحتسابا، ويقوم بكل الأعمال التي تكسبه الثواب خاصة الذكر وقراءة القرآن، الأمر الذي يجعل تجارة الكتب الدينية تنتعش خلال هذا الشهر الفضيل، حيث تلقى إقبالا مميزا من  المواطنين.

 

مكتبات مكتظة واختيارات متنوعة

مع حلول شهر رمضان الفضيل، يقبل عدد كبير من المواطنين على اقتناء الكتب الدينية وكل ما يكسبهم ثقافة إسلامية وفيه أجر على القراءة، حيث تكتظ المكتبات الخاصة ببيع مختلف الكتب الدينية سواء أياما قبل رمضان أو خلال هذا الشهر الكريم، ففي حديث متصل مع بعض المواطنين الذين التقيناهم في بعض المكتبات قالوا بأنهم يقومون كل شهر رمضان باقتناء مختلف الكتب الدينية التي تتنوع بين المصاحف وكتب التفسير وكتب الأحاديث النبوية وكذا كتب قصص الأنبياء أو التي تختص بالسيرة النبوية الشريفة، إلى جانب هذا قال أغلب الباعة إن محلاتهم تشهد اقبالا معتبرا خلال شهر رمضان الفضيل مقارنة بأشهر السنة المتبقية، حيث تلقى الكتب الدينية رواجا كبيرا من المواطنين خاصة المصاحف وكتب تفسير القرآن الكريم.

 

كسب الأجر والثواب هو الهدف

قال أغلب المواطنين الذين حاورناهم إن شهر رمضان الفضيل فرصة لا تعوض من أجل كسب الحسنات والثواب، كما يعتبر شهر التوبة والغفران، لذا يعكفون على قراءة القرآن الكريم وختمه، إضافة إلى تفسير آياته، ومنهم من يقوم بتعلم كيفية التجويد وكل هذا يحتاج إلى أنواع مختلفة من المصاحف والكتب، إضافة إلى هذا يقوم مواطنون آخرون ممن هم ميسوري الحال بشراء عدد من المصاحف والكتب الدينية والتبرع بها إلى المساجد أو إلى المدارس القرآنية، كما يقوم البعض منهم باقتناء مصاحف الجيب، وهي مصاحف ذات الحجم الصغير التي توضع في جيب السروال ولا تأخذ مساحة كبيرة وذلك من أجل قراءة القرآن الكريم أثناء التنقل عبر وسائل النقل. وتلقى الأشرطة الدينية هي الأخرى رواجا كبيرا بين المواطنين خلال شهر رمضان الفضيل، حيث يقبل العديد منهم على شرائها سواء أشرطة تلاوة القرآن الخاصة بالمقرئين المعروفين أو أشرطة الدروس الدينية الخاصة بالدعاة الإسلاميين.

 

تحقيق الربح يكون في شهر الصيام

قال العديد من أصحاب محلات بيع الكتب الدينية إنهم يحققون ربحا معتبرا فقط خلال شهر رمضان الفضيل لأن الإقبال على اقتناء الكتب الدينية والمصاحف يقل بشكل كبير خلال أشهر السنة، لكن بحلول شهر رمضان تمتلئ المحلات بالزبائن، الأمر الذي يحقق ربحا معتبرا للبائعين الذين قالوا إنهم ينتهزون فرصة هذا الشهر الكريم من أجل تحقيق الربح، حيث قالوا إنهم يقومون بتخفيضات عديدة على الكتب الدينية والمصاحف من أجل أن تباع، وهذا كان رأي الزبائن الذين قالوا إن سعر الكتب الدينية خلال شهر رمضان الكريم ينخفض عكس الأشهر الأخرى، الأمر الذي يجعلهم يقتنون عددا معتبرا من مختلف الكتب الدينية وكذا المصاحف المتنوعة.