الرئيسية / محلي / تجسيد مشاريع بمناطق الظل أم البواقي

تجسيد مشاريع بمناطق الظل أم البواقي

ساهمت المشاريع التي استفادت منها مناطق الظل وتم تسجيلها وتجسيدها عبر 28 بلدية بولاية أم البواقي منذ سنة 2020 إلى غاية اليوم، في بروز بوادر إقلاع تنموي وتمثلت هذه المشاريع في الربط بشبكتي الكهرباء والغاز والتزويد بالمياه عبر الآبار والأنقاب وفتح المسالك والطرقات، وهو ما استحسنه قاطنو المشاتي والمناطق النائية الذين كثيرا ما انتظروا هذه الالتفاتة من السلطات، على حد تعبير الكثير منهم.
وصرح الأمين العام لولاية أم البواقي، عمر بطهراوي، المكلف أيضا بتسيير ملف مناطق الظل، أنه تم الانتهاء من إنجاز 540 مشروعا تنمويا بهذه المناطق خلال سنتي 2020 و2021 بالإضافة إلى سنة 2022 في مختلف المجالات، على غرار إنجاز 180 مشروعا خاصا بتزويد هذه المناطق بالمياه الصالحة للشرب من خلال حفر الآبار وتجهيزها وإنجاز شبكات وخزانات المياه وغيرها، إلى جانب إنجاز 294 مشروعا يتعلق بفك العزلة عن المواطنين القاطنين بالمناطق النائية والمعزولة والتي شملت تهيئة وفتح المسالك الريفية وصيانة الطرقات ومشاريع أخرى، بالإضافة إلى تجسيد 129 مشروعا لربط السكان بشبكتي الكهرباء والغاز و62 مشروعا خاصا بإنجاز شبكات الصرف الصحي والحفر الصحية المحسنة ومشاريع أخرى في مختلف القطاعات.
سمية. ش