الرئيسية / وطني / تجميد إنشاء مراكز استشفائية جامعية بالجنوب تعود إلى التكاليف الباهظة
elmaouid

تجميد إنشاء مراكز استشفائية جامعية بالجنوب تعود إلى التكاليف الباهظة

الجزائر- أكد وزير الصحة أن تجميد مشاريع إنشاء مراكز استشفائية جامعية بولايات الجنوب التي أقرها رئيس الجمهورية تعود إلى التكاليف الباهظة لعروض مكاتب الإنجاز للشركات المتعددة الجنسيات والتي فاقت نسبة 170 بالمائة من التكلفة الحقيقية لهذه المراكز.

قال وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، عبد المالك بوضياف، إن مشاريع إنشاء المراكز الاستشفائية الجامعية بولايات الجنوب (جمدت ولم يتم إلغاؤها).

وأرجع الوزير في رده على سؤال لنائب عن ولاية بشار بالمجلس الشعبي الوطني خلال جلسة علنية خصصت لطرح الأسئلة الشفهية، تجميد مشاريع إنشاء مراكز استشفائية جامعية بولايات الجنوب التي أقرها رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة، إلى التكاليف الباهظة لعروض مكاتب الإنجاز للشركات المتعددة الجنسيات والتي فاقت نسبة 170 بالمائة من التكلفة الحقيقية لهذه المراكز.

وأوضح الوزير أن هذه المشاريع لازالت مجمدة ويمكن العودة إلى إطلاقها مستقبلا، مشيرا إلى أن هذه الولاية (بشار) تتوفر على هياكل استشفائية وأطباء أخصائين وأساتذة جامعيين بإمكانهم تسيير قطاع الصحة بنفس وتيرة المستشفى الجامعي.

وأشار بالمناسبة إلى القرار الوزاري لسنة 2013 القاضي بإنشاء 23 مصلحة إستشفائية جامعية، مؤكدا أنه “سيتم بصفة تدريجية فتح مصالح جديدة متخصصة في الجراحة وأمراض الأذن والأنف والحنجرة والصدر والسرطان.

وأضاف في السياق ذاته أن المستشفى الحالي لمدينة بشار يلعب دور المستشفى الجامعي، على غرار ما تم العمل به بولاية بجاية منذ سنوات، دون أن تحرم هذه المناطق من الخدمات الاستشفائية الجامعية.