الرئيسية / وطني / تجنيد أكثر من 1100 شرطي لتأمين الشواطئ

تجنيد أكثر من 1100 شرطي لتأمين الشواطئ

الجزائر – جندت مديرية الأمن العمومي بمناسبة موسم اصطياف 2016 أزيد من 1000 شرطي و100 شرطية مجهزين بوسائل حديثة لمراقبة ما يزيد عن 80 شاطئا مؤمنا عبر التراب الوطني، بحسب ما علم  الأربعاء لدى مكتب الوقاية والأمن بمديرية الأمن العمومي.

 

وأكد محافظ الشرطة ورئيس مكتب الوقاية والأمن بمديرية الأمن العمومي زواوي رابح، أن الترتيبات الأمنية المسطرة لموسم اصطياف 2016 تستجيب لتطلعات المواطنين في محيط آمن ومحمي يؤطره أكثر من 1000 شرطي مدعومين بـ 100 شرطية يتوزعون على 83 شاطئا مؤمّنا. مضيفا أن وحدات الأمن الوطني ستعمل طيلة فصل الصيف على احترام جملة من المبادئ والتعليمات أولها ضمان راحة وسكينة مرتادي الشواطئ والأماكن السياحية.

وأضاف المتحدث في السياق ذاته أن الأعوان المخصصين لهذه المهمة سيسهرون على احترام تنظيمات النظافة العمومية وحماية البيئة  وعلى سيرورة الحركة المرورية وتأمين التظاهرات الثقافية والترفيهية  وذلك بالتنسيق العملياتي مع الحماية المدنية والدرك الوطني وحراس السواحل.

وكشف رئيس مكتب الوقاية والأمن بمناسبة عرض حصيلة الأمن العمومي خلال شهر رمضان المعظم  بمنتزه الصابلات بالعاصمة، أنه تم تخصيص 72 مركز حراسة مجهزة و38 دراجة نارية شاطئية رباعية العجلات، وما يربو عن 700 دراج ناري و465 دراج سكوتر.

ولتعزيز الرقابة والأمن، أكد المسؤول أن مصالح الأمن وفرت هذه السنة 72 وسيلة اتصال  و37 منظارا لتحديد وتقريب الرؤية،  38 مسدسا كهربائيا،  32 كاشف متفجرات، و17 مكبر صوت وخيما شاطئية.

كما نوه مدير الأمن العمومي ومراقب الشرطة عيسى نايلي ممثلا عن اللواء المدير العام للأمن الوطني بهذه المناسبة بأهمية تواجد عناصر الأمن الوطني في كل المواقع الاصطيافية حيث الجزائريون والأجانب، وقال إن حضور الشرطة سيتعزز أكثر عبر الخطوط البحرية الجديدة المفتوحة مؤخرا.