الرئيسية / وطني / تحت إشراف لجنة الإفتاء الجزائرية المتكونة من عدة فقهاء وعلماء وشيوخ … ندوات وحلقات فتاوى لفائدة الحجاج الجزائريين بالمدينة المنورة
elmaouid

تحت إشراف لجنة الإفتاء الجزائرية المتكونة من عدة فقهاء وعلماء وشيوخ … ندوات وحلقات فتاوى لفائدة الحجاج الجزائريين بالمدينة المنورة

شرعت لجنة الإفتاء الجزائرية المتكونة من عدة فقهاء وعلماء وشيوخ في إقامة وتنظيم ندوات دينية وسلسلة من حلقات الإفتاء لفائدة الحجاج الجزائريين الذين بدأوا يتوافدون على المدينة المنورة بالمملكة العربية

السعودية، نهاية الأسبوع الماضي، تحسبا لأداء مناسك الحج.

واستنادا لرئيس لجنة الفتوى محمد عمر حساني، فإن هذه اللجنة المكلفة من طرف وزير الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى “تسعى جاهدة لضمان مرافقة تامة  ومتميزة من أجل مساعدة الحجيج الجزائريين على أداء هذا الركن الخامس من الإسلام”، وتعمل على “تذليل كل الصعاب والإجابة عن تساؤلات واستفسارات الحجاج بما يمكنهم من أداء مناسك الحج على أكمل وجه”.

وأكد السيد حساني بأن كل وفد من الحجاج الجزائريين يصل إلى المدينة المنورة يستفيد من محاضرتين وجلستين للفتاوى للإجابة على مختلف تساؤلاتهم الدينية بالمدينة المنورة وحتى بمكة المكرمة، مضيفا بأن ذلك سيمكن الحجاج الجزائريين من أن “يجدوا أنفسهم في أريحية من أمرهم”.

وأضاف ذات المصدر بأن هذه الجلسات الدينية ستسمح للحجاج الجزائريين بأن يكونوا في “غنى عن فوضى الفتاوى التي تأتي من هنا وهناك”، ويكونوا كذلك “في مأمن تام” عبر مرافقة مستمرة، مشيرا إلى أن وزير الشؤون الدينية والأوقاف وفقا لتوجيهات رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة “اختار بكل عناية أئمة وشيوخ أكفاء لخدمة الحجاج الجزائريين في كل مراحل تأدية الركن الخامس من الإسلام في مكة وفي منى وفي عرفة”.

وطمأن السيد حساني جميع الحجاج الجزائريين بأن “حجهم في أيادي آمنة يسهر عليه أكفاء من العلماء الذين أنجبتهم الجزائر”.

من جهته، أوضح عضو لجنة الإفتاء عبد الحميد ويسي بأنه تم إعداد برنامج تقدم من خلاله محاضرات وتقام جلسات للإفتاء بكل من المدينة المنورة ومكة، بالإضافة إلى  مساهمة المرشدين لتوضيح الأحكام الشرعية لمختلف المسائل الدينية ومرافقة الحجاج “روحيا”.

وقد عبر عديد الحجاج الذين التقت بهم “وأج” خلال أولى الندوات عن استحسانهم لهذه المرافقة شاكرين اللجنة والوزارة الوصية على الاهتمام.