الرئيسية / وطني /  تحديد 5 جويلية لتنظيم التظاهرة النهائية ..بن غبريط: 122 تلميذ في نهائيات جائزة أقلام بلادي
elmaouid

 تحديد 5 جويلية لتنظيم التظاهرة النهائية ..بن غبريط: 122 تلميذ في نهائيات جائزة أقلام بلادي

الجزائر- كشفت وزيرة التربية الوطنية أن 122 تلميذ من أصل أزيد من 25 ألف تلميذ تأهلوا للنهائيات الخاصة بجائزة أقلام بلادي المنتظر تنظيمها في الخامس من جويلية الجاري تزامنا مع احتفالات عيد الاستقلال.

وبهذه المناسبة أكدت وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريط، على أهمية التظاهرة الوطنية “الجائزة الوطنية أقلام بلادي” واعتبرت أنه من الضروري توفير أحسن الظروف للتلاميذ المبدعين المتأهلين لهذه المرحلة قصد تمكينهم من تفجير مواهبهم وصقلها في إطار دعم الكتابة المبدعة من خلال الاستعانة بالمختارات الأدبية المدرسية.

وأضافت أنها حريصة على خلق الإبداع لدى التلاميذ الجزائريين وهذا في جلسة عمل بمقر دائرتها الوزارية، مع الفوج المكلف بالتظاهرة الوطنية -الجائزة الوطنية أقلام بلادي – أقبل للقراءة والكتابة المبدعة في طبعتها الأولى 2018، حيث استمعت الوزيرة لعروض مختلفة تتعلق بمجموع النصوص المختارة للمرحلة الوطنية التي شارك في مرحلتها الأولى من التصفيات لهذه الطبعة 253412 تلميذ من كل ولايات الوطن في الاطوار التعليمية الثلاثة،

ونقلت  المسؤولة ذاتها أن  122 تلميذ منهم وصلوا الى المرحلة النهائية   المقرر تنظيمها يوم 05 جويلية 2018 في 6 مناطق مختلفة من الوطن في آن واحد (عنابة، بسكرة، بليدة، الجزائر، الأغواط، وهران وسعيدة) وذلك تزامنا مع عيدي الشباب والاستقلال.

وجددت الوزيرة تأكيدها في معرض تدخلاتها على أهمية التظاهرة من حيث ضرورة توفير أحسن الظروف للتلاميذ المبدعين المتأهلين لهذه المرحلة قصد تمكينهم من تفجير مواهبهم وصقلها في إطار دعم الكتابة المبدعة من خلال الاستعانة بالمختارات الأدبية المدرسية.

وحرصت الوزيرة في المقابل على دعوة الكتاب والأدباء الجزائريين إلى مرافقة مشروع “أقلام بلادي”، بهدف “إدماج البعد الثقافي الوطني في النظام المدرسي الجزائري” وهذا من أجل “إعطاء قفزة لمشروع مسابقة أقلام بلادي الذي هو في مرحلة التصفيات الوطنية التي ستتم يوم 5 جويلية المقبل بمناسبة إحياء عيدي الاستقلال والشباب”.

وبناء على  المسؤولة ذاتها، فإن الوزارة تتطلع إلى أن يرافق الأدباء التلاميذ في إطار الكتابة المبدعة، مع “إعطاء النص الأدبي الجزائري مكانته داخل المنهج التربوي وتشجيع القراءة الترفيهية”، حيث أعلنت عن اتفاقية أبرمتها وزارة التربية مع وزارة الثقافة بهدف الاعتماد على “6 مختارات أدبية مدرسية في الأطوار التعليمية الثلاثة، تم إعدادها خلال هذه السنة”.

وبناء على المعلومات التي نشرتها الوزراة، فإن مسابقة “أقلام بلادي”، هي تظاهرة “غير إجبارية بدأت في أفريل الماضي على مستوى المؤسسات التربوية وشارك فيها 412 253 تلميذ، 56 بالمائة منهم من الطور الابتدائي و32 بالمائة من الطور المتوسط و12 بالمائة من الطور الثانوي”.

وتستعد الوزارة إلى تنظيم مرحلة التصفيات الوطنية يوم 5 جويلية المقبل لتقييم أعمال 122 تلميذ متأهل، من بينهم 33 من الطور الابتدائي و45 من الطور المتوسط و39 من الطور الثانوي، حيث أن التلاميذ الناجحين في هذه المسابقة، سيتم نشر أعمالهم في كتيب، وسيشاركون في المعرض الدولي للكتاب في طبعة 2018.