الرئيسية / رياضي /  تحسبا لأربع مواجهات حاسمة…كريستيانو رونالدو يقتنع بفكرة زيدان
elmaouid

 تحسبا لأربع مواجهات حاسمة…كريستيانو رونالدو يقتنع بفكرة زيدان

 يسعى زين الدين زيدان، مدرب ريال مدريد، للاستفادة القصوى من البرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم الفريق الملكي، خلال مواجهات الميرنغي الحاسمة، خلال هذا الشهر.

ويلعب ريال مدريد، 4 مواجهات حاسمة هذا الشهر، يبدأها اليوم بمواجهة أتلتيكو مدريد في الليغا، ثم مواجهة بايرن ميونيخ في رابطة أبطال أوروبا، ثم مقابلة برشلونة في الكلاسيكو التقليدي.

واتفق زيدان مع نجمه البرتغالي، بحسب صحيفة “موندو ديبورتيفو” الكتالونية، على إراحته، في المباريات غير القوية في الليغا، من أجل إتاحة الفرصة، أمامه للاستعداد الجيد للمواجهات الحاسمة.

وأراح زيدان، كريستيانو، أمام ليغانيس، الأربعاء الماضي، وهي المباراة التي فاز بها ريال مدريد، من أجل منح اللاعب راحة كافية، قبل مواجهتي أتلتيكو مدريد بالليعا، وبايرن ميونيخ بذهاب ربع نهائي رابطة الأبطال، الأربعاء المقبل.

كما سيغيب اللاعب، بحسب الصحيفة، عن مباراة الريال، أمام سبورتينغ خيخون، في 15 من الشهر الجاري، سواء بإراحته، أو حصول اللاعب على إنذار خامس، في مباراة أتلتيكو مدريد، ليتم إيقافه.

ويأتي ذلك من أجل منح اللاعب أيضًا راحة، قبل مواجهة بايرن ميونيخ في إياب ثمن نهائي رابطة الأبطال، في 18 من الشهر الجاري، ثم الكلاسيكو أمام برشلونة، يوم 23 من الشهر ذاته.

وذكرت الصحيفة، أن “كريستيانو رونالدو، بات مقتنعًا بفكرة زيدان في ضرورة إراحته؛ لأنه لم يعد بنفس القوة والسرعة التي كان عليها، وهو ما تؤكده أرقام “الدون” هذا الموسم.

وسجَّل كريستيانو 19 هدفًا بالدوري، وهدفين فقط برابطة الأبطال، بفارق كبير عن غريمه ليونيل ميسي، الذي يتصدر لائحة الهدافين بالبطولتين، بـ27 هدفًا بالليغا، و11 هدفًا بالبطولة القارية.

وأشارت الصحيفة إلى أن “رونالدو حصل هذا الموسم على قسط من الراحة، هو الأطول في مشواره، حيث لم يشارك في مباراة السوبر الأوروبي، أمام إشبيلية مطلع الموسم الجاري؛ بسبب تعافيه من الإصابة”.

وتابعت “كما غاب عن أول 3 جولات بالدوري لمعاناته من وعكة صحية، كما تم استبداله في مباراتي أوساسونا ولاس بالماس بالليغا، وكاشيما الياباني بنهائي كأس العالم للأندية، ثم إراحته من المشاركة في مباريات ليونيسا بالكأس، وديبورتيفو لاكورونيا بالدوري، ثم مواجهتي إشبيلية، في الكأس.

وأضافت: “بعدها لعب رونالدو 14 مباراة كاملة متتالية، قبل أن تبدأ خطة جديدة بإراحته من خلال استبداله في مواجهة أتلتيك بيلباو، ثم لعب لقاء ألافيس، قبل أن يتم استبعاده من مواجهة ليغانيس”.

وختمت الصحيفة: “زيدان، لم يتأثر كثيرًا بغياب كريستيانو، حيث فاز الملكي بـ10 مباريات، وتعادل مرة واحدة، بدون قائد البرتغال، وفي المباريات الخمسة التي تم استبداله فيها، فاز الريال 4 مرات، مقابل تعادل وحيد”.