الرئيسية / محلي / تحويل روضة أطفال إلى مدرسة قرآنية بزغاية بميلة
elmaouid

تحويل روضة أطفال إلى مدرسة قرآنية بزغاية بميلة

أخيرا بعد طول انتظار، وبعد الاستياء الكبير لسكان بلدية زغاية بولاية ميلة الناتج عن إحتلال بعض المنحرفين لمبنى روضة الأطفال الجديدة، قرر والي الولاية تحويلها إلى مدرسة قرآنية نموذجية.

وقد ألح الوالي عبد الرحمن مدني فواتيح على مسؤولي القطاع بضرورة استغلال هذا المجمع كمدرسة قرآنية، والذي سيصبح تابعا لمسجد أبي المهاجر دينار أو استرجاعه في حالة عدم استغلاله.

 

وقد أفادت مصادر أن هذه الثمرة جاءت بمبادرات من المنتخبين والسلطات المحلية بالإضافة إلى نشر الموعد اليومي لاستغاثة السكان، وينتظر أن يكون هذا الهيكل منبر إشعاع لتعليم القرآن الكريم، مع إمكانية  استغلال هذا المشروع المتكامل كمدرسة قرآنية نموذجية ذات بعد ولائي وجهوي لتحفيظ كلام الله وعلوم الشريعة ولكل فئات المجتمع دون استثناء، كما أشار البعض أنه بالإمكان تحويل هذا الفضاء إلى مدرسة وطنية إذا ما دعم بداخلية تستقبل الطلبة.

ومن جهة أخرى أبدى سكان البلدية وحتى بلديات الولاية الأخرى فرحتهم بهذا الإنجاز، الذي أنهى بالنسبة لهم مسلسل المنحرفين بالنسبة للسكان المجاورين للبناية، ومن جهة أخرى فتح أمامهم آفاقا كبيرة للفائدة التي ستقدمها هذه المدرسة القرآنية لسكان الولاية ولمَ لا الولايات الأخرى. وقد أشارت مصادر بالمناسبة أن هذا الإنجاز يعتبر التاسع بعد المدارس القرآنية الثماني المتوفرة.