الرئيسية / وطني / تخفيضات بـ 30 ٪ للمغتربين عبر جميع الخطوط البحرية

تخفيضات بـ 30 ٪ للمغتربين عبر جميع الخطوط البحرية

أكد السيد لحسن ڤورارية المدير العام للمؤسسة الوطنية للنقل البحري أن المؤسسة أقرت في فيفري المنصرم  تخفيضات في أسعار التذاكر لفائدة المغتربين 

وصلت إلى 30 بالمائة مقارنة بأسعار الأعوام الماضية  وذلك عبر جميع الخطوط البحرية، زيادة على إمكانية دفع ثمن التذاكر بالتقسيط ما من شأنه أن يشكل حافزا -بحسبه- للمغتربين قصد السفر عبر الخطوط البحرية الجزائرية، مؤكدا أن الأسعار في الجزائر منخفضة  ومعقولة مقارنة ببعض الدول المجاورة أبرزها تونس.

ولدى استضافته في المنتدى الاقتصادي لجريدة المجاهد، كشف السيد لحسن ڤورارية أنه تم تسجيل تطور ملحوظ في خدمات الشركة الوطنية للنقل البحري  مقارنة بالسنوات الفارطة خاصة مع إعطاء الاعتماد لأكثر من 200 وكالة تابعة للشركة في فرنسا ما جعلها تتواجد في أغلب المدن الفرنسية الكبرى وذلك لتقريبها أكثر من المغتربين، كاشفا في  الوقت نفسه عن إمكانية اقتناء تذاكر السفر عبر شبكة الإنترنت دون الحاجة للتنقل إلى الوكالة.

وكشف  المتحدث نفسه أن المؤسسة الوطنية للنقل البحري تسيطر بـ 75 بالمائة على الرحلات في  فرنسا و90 في إسبانيا، نافيا قيام المؤسسة باحتكار السوق في الجزائر، مبررا بوجود أربع شركات أجنبية في الجزائر في مجال النقل البحري،   واعتبر أن  الجالية المقيمة في الخارج تحظى بكل الدعم والتكفل من طرف عمال جزائريين في أغلب الموانئ التي ترسو فيها السفن التابعة للمؤسسة، فيما لم يخف السيد قورارية عزم المؤسسة إقرار بعض الزيادات على المسافرين الذين يحملون الأمتعة على سياراتهم والتي قدرها بـ60 أورو.

وحول إمكانية تخفيض عدد الرحلات إلى مرسيليا لسد العجز التي تشهده بعض الخطوط البحرية خاصة نحو إيطاليا، استبعد السيد ڤورارية هذا المقترح حيث اعتبره مجازفة قد تفقد الشركة مكانتها في السوق، مؤكدا على أن الرحلات ستبقى كما هي في حين  ستتدعم الخطوط البحرية الخارجية إضافة إلى خط مستغانم- فالنسيا بخط آخر يربط بين سكيكدة وإيطاليا سيفتح هذا الصيف، مؤكدا في إحصائية للمؤسسة أن عدد المسافرين يزيد كل سنة بنسبة لا تقل عن 20 بالمائة وكذا زيادة 7 بالمائة بالنسبة للسيارات حيث سجلت المؤسسة سنة 2015 اكثر من 329000 مسافر عبر كافة الخطوط ويبقى العدد مرشحا للارتفاع .

أما بخصوص الرحلات البحرية الداخلية، فأكد المدير العام للمؤسسة الوطنية للنقل البحري أن خط “الجزائر-ميناء الجميلة- سيعرف زيادة طفيفة في الأسعار لتصبح 100 دينار بالنسبة للكبار و50 دينارا بالنسبة للاطفال.

أما في ما يخص الرزنامة الكاملة للخطوط البحرية التي سيتم فتحها خلال الأشهر والسنوات المقبلة، أوضح  المتحدث نفسه أن هذه المشاريع تسبقها دراسة مُعمقة، خاصة من الناحية التجارية وفائدة هذه الخطوط للمواطن.

وذكر المتحدث أن أغلب  الخطوط البحرية ستفتح  هذه الصائفة، على غرار العاصمة ـ شرشال- تيبازة، والعاصمة ـ أزفون – بجاية- جيجل، مؤكدا  أن أسعار رحلة الجزائر-جيجل لن تقل عن 1600دينار، أما الجزائر -أزفون 800 دينار في حين سيشهد خط وهران-عيون الترك النور ابتداء من الصائفة المقبلة وذلك لاستيعاب العدد الهام من المسافرين الذين يستغرقون عادة من ساعتين إلى ثلاث ساعات في الوصول من وهران إلى عيون الترك خاصة وأن هذا الخط يشهد إقبالا متزايدا من طرف  المغتربين وحتى السياح.

جعفري حمزة