الرئيسية / مجتمع / تخفيف الإمساك.. بطرق طبيعية
elmaouid

تخفيف الإمساك.. بطرق طبيعية

إليكم بعض النصائح التي يمكن تنفيذها في المنزل لتفادي الحاجة إلى ملينات الأمعاء القاسية.

كثيرا ما نعاني من بعض الإمساك، وهذا الأمر ليس هينا، فعندما لا تستطيع الذهاب إلى دورة المياه لعدة أيام، فإنك تشعر بأن بطنك تضخمت وتعاني من حالة سيئة للغاية، ويؤدي استمرار الحالة إلى المزيد من

المشكلات الخطيرة مثل البواسير أو تدلي نسيج المستقيم.

ويواجه من 40 إلى 60 % من البالغين مشكلة الإمساك رغم أن هذا غير مرتبط بالتقدم في السن، ويفسر الدكتور ستانلي روزينبيرغ، الأستاذ المساعد بكلية الطب بجامعة هارفارد واختصاصي الجهاز الهضمي: “هذه الحالة تصاحب التقدم في السن أو عدم ممارسة الأنشطة الرياضية التي تساعد في انتظام حركة الأمعاء. وربما يكون السبب هو العقاقير التي يتناولها البالغون”.

 

أسباب الإمساك

من أهم العوامل التي تسبب حدوث الإمساك هو النظام الغذائي، ويساعد تناول أطعمة غنية بالألياف مثل الفواكه والخضروات الطازجة والحبوب الكاملة على انتظام حركة الأمعاء. كذلك من الضروري تناول كمية كافية من السوائل، ويقول روزينبيرغ: “تحتفظ الألياف بالماء في الأمعاء وبالتالي تختلط مع الفضلات فتجعلها لينة”.

إذا كنت تتناول كمية كافية من الألياف والسوائل لكن لا زلت تعاني من إمساك، فربما يكون ذلك لأحد الأسباب التالية:

* تناول العقاقير مثل المسكنات ومضادات الاكتئاب ومضادات الحموضة التي تحتوي على الألمنيوم وعقاقير الضغط وعلاج مرض باركنسون ومكملات الحديد.

* عدم ممارسة التمارين الرياضية.

* تجاهل نداء الطبيعة كثيرا.

* الإصابة بأمراض مثل السكري أو نقص إفراز الغدة الدرقية.

 

علاج الإمساك

ربما تبدو ملينات الأمعاء أسرع وأسهل حل، لكنها ليست فكرة جيدة على حد قول الدكتور روزينبيرغ؛ الذي يحذر قائلا: “إذا لجأ الناس فورا إلى العقاقير الملينة للأمعاء، ربما تأخذ أجسامهم بالاعتماد عليها”. ولذا وقبل تناول أي دواء ملين، حاول اتباع النصائح التالية الغذائية والمتعلقة بنمط الحياة للسيطرة على الإمساك.

* تجنب حدوث الجفاف: تناول من 4 إلى 6 أكواب من السوائل على الأقل يوميا، فالعصائر والماء هي الأفضل لمنع الإمساك. وحاول التقليل من المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل المياه الغازية والقهوة التي تمتص السوائل من جسدك.

* اعتمد على الألياف: حاول تناول 25 غراما من الألياف يوميا على الأقل. وتوجد هذه الألياف بكثرة في “كرنب بروكلي” والتفاح والتين وحبوب الإفطار الكاملة والفول.

* التزم بجدول يومي: فكلما تراكمت الفضلات داخل أمعائك، ازدادت صعوبة خروجها. ويقول روزينبيرغ: “ولهذا فإن انتظام عملية الإخراج مهمة”. ويضيف: “ولأن التخلص من الفضلات يكون أفضل بعد تناول الوجبة، أنصح مرضاي بتناول وجبة إفطار جيدة والذهاب إلى دورة المياه والجلوس لمدة 10 دقائق والانتظار”.

* لا ترغم نفسك على إخراج الفضلات: فقد يؤدي ذلك إلى البواسير أو شرخ في المستقيم أو تدلي نسيج المستقيم. تناول المزيد من الألياف والسوائل أو جرب ملينا للبراز من أجل تسهيل حركة الأمعاء. وإذا كنت لا تستطيع إخراج الفضلات وتريد تناول دواء ملين حاول تعاطي النوع الأسموزي مثل “ميرا لاكس” أو “غيري كير”، نظرا لقلة أضراره ومفعوله الجيد كما يوضح الدكتور روزينبيرغ. كذلك يعمل هذا النوع من الملينات من خلال سحب الماء برفق من الأمعاء مما يجعل ملمس الفضلات أكثر نعومة فيسهل إخراجها. وقد أوضحت دراسة حديثة نشرت في دورية “الاتحاد الطبي الكندي” أن الملينات الأسموزية هي الأكثر فاعلية بالنسبة إلى البالغين.

إذا جربت كل شيء ولا زلت تعاني من الإمساك، عليك بزيارة الطبيب فهو القادر على تقييم حالتك الصحية وتحديد مشكلتك. اتصل بالطبيب فورا إذا عانيت من أي أعراض للإمساك ومنها ألم في البطن أو قيء أو انسداد في الأمعاء أو تضخم في البطن أو العجز عن الإخراج تماما.