الرئيسية / محلي / تذبذب كبير في شبكة الكهرباء بالعاصمة
elmaouid

تذبذب كبير في شبكة الكهرباء بالعاصمة

صرح معزيز سيد علي، مدير نظام الإستهلاك (أوس) التابع لشركة سونلغاز أن استهلاك الكهرباء في الجزائر سجل ذروة غير مسبوقة بسبب موجة الحر التي تجتاح البلد.

وأفاد  المصدر نفسه الذي يرصد إستهلاك  الكهرباء على مستوى المناطق الشمالية والهضاب العليا وبعض المناطق الجنوبية، أن أكبر كمية من الكهرباء المستهلكة سجلت هذه السنة يوم الأحد الماضي على الساعة

الثانية والنصف بعد الزوال وقدرها 12 ألف و645 ميغا واط في حين لم تتجاوز ذروة العام الماضي والمسجلة بداية أوت 2015 أكثر من 12 ألف و380 ميغا واط.

وأجبر ارتفاع الاستهلاك والمقدر بـ 2 بالمائة يوميا شركة سونلغاز بقطع التيار الكهربائي في بعض المناطق قصد تسيير جيد لكمية الكهرباء المنتجة.

حيث صرح  المسؤول نفسه أن نسبة الاستهلاك المرتفعة جدا في العاصمة أجبرت الشركة على قطع التيار الكهربائي في خط درارية-أولاد فايت، موضحا أن الانقطاعات لا تتجاور ربع ساعة.

من جهة أخرى تسبب خلل في شبكة نقل الكهرباء ذات الضغط العالي في انقطاع التيار الكهربائي عن عدة أحياء ببعض بلديات الجزائر العاصمة.

 وأوضحت مديرية توزيع الكهرباء والغاز بالحراش أن الأمر يتعلق بانقطاع التيار الكهربائي بين الساعة 5 صباحا إلى الساعة 7 و42 دقيقة بعدد من الأحياء الواقعة بكل من بلديات عين طاية وهراوة وبرج البحري وجزء من بلدية برج الكيفان-درقانة. وأرجعت سونلغاز هذا الانقطاع إلى “خلل في شبكة نقل الكهرباء ذات الضغط العالي” (60 كيلوفولط) المسيرة من طرف شركة تسيير شبكة نقل الكهرباء.

 من جهة أخرى، أوضح بيان للمديرية ذاتها بخصوص الانشغالات التي يطرحها زبائن سونلغاز المقيمون بحي الحميز، أنه تم التكفل بالمشكل الذي تم الوقوف عليه سنة 2015 المتعلق بالضرر الذي تعرضت له خلية متوسطة الضغط الخاصة بمركز تزويد بالكهرباء بالمنطقة المشار إليها. وتم تغيير الخلية المذكورة بأخرى جديدة بحسب البيان، كما تم تغيير مجموع معدات  المركز ذاته بالحميز خلال شهر جويلية المنصرم.

وعن التذبذب الحاصل خلال الأيام الأخيرة في تزويد سكان المنطقة بالتيار الكهربائي، أرجعت المديرية في بيانها التوضيحي الأمر لاعتداءين مسا شبكاتها، ويتعلق الأمر بقيام إحدى الشركات الخاصة بأشغال حفر في المحيط الداخلي لمقرها، ما نجم عنه اقتلاع الكوابل الكهربائية التحتية ذات الضغط المتوسط عدة مرات.

أما الاعتداء الثاني فيتعلق بالتلف الذي لحق خطا كهربائيا ذا ضغط متوسط يزود حي الحميز جراء قيام مواطن بتشييد مسكنه الخاص، وقد تم إيداع شكوى في الموضوع لدى مصالح أمن الحميز حول هذا الاعتداء. وسجلت  المديرية ذاتها وقوع حادث سقوط إحدى الدعامات الكهربائية ذات الضغط المتوسط على مستوى  التجمع السكاني نفسه، نتيجة اصطدام شاحنة بالداعم الذي تم تغييره.