الرئيسية / محلي / ترميم ثلاث عيادات جوارية بزرالدة

ترميم ثلاث عيادات جوارية بزرالدة

تدعم قطاع الصحة ببلدية زرالدة، غرب العاصمة، بعدد من المشاريع التنموية في قطاع الصحة التي تضاف إلى سلسلة من المشاريع التي برمجت ضمن هذا القطاع لتدعيمه، وأخرى انطلقت فيها أشغال ترميم واعادة الاعتبار لها، وذلك من أجل تحسين نوعية الخدمات المقدمة للمرضى، حيث عرفت البلدية كذلك إنجاز فوق إقليمها مستشفى جامعي، هذا الأخير تعول عليه السلطات مستقبلا، لتخفيف الضغط على المستشفيات الجامعية الموجودة بإقليم العاصمة.

وحسب ما أوضحته المصالح المحلية لبلدية زرالدة، فإن هذه الأخيرة، تمكنت من الظفر بعدة مشاريع تنموية في قطاع الصحة، بينها عيادات جوارية ومستشفى جامعي، وهي المشاريع التي انطلقت فيها الأشغال على أرض الواقع، بنسب متفاوتة، على أن تسلم في المستقبل القريب، لفائدة مواطني البلدية، وحتى البلديات المجاورة لها، باعتبار أن العديد من البلديات تعاني لحد الساعة، من نقص فادح في العيادات الجوارية، وهو الأمر الذي خلق ضغطا رهيبا على مستوى المستشفيات التي تضمها العاصمة، والتي باتت تقدم الخدمات الاستعجالية بدل العيادات الجوارية، التي إن وجدت تفتقر للتجهيزات والطاقم الطبي، وأخرى تعاني من الإهمال والقِدم.

وبالعودة إلى المشاريع التي استفادت منها البلدية، فيتعلق الأمر بمشروع إنجاز مستشفى 120 سريرا، حيث عرفت الأشغال نسبة تقدم مقبولة لاسيما على مستوى البناية (التهيئة الداخلية والخارجية) مع انتهاء أشغال الربط بمختلف الشبكات (الكهرباء، الغاز، الصرف الصحي والماء)، مقابل ذلك كانت الوالي المنتدب للمقاطعة الإدارية، قد قامت بزيارة تفقدية للوقوف على مدى تقدم أشغال المشروع، كما تم كذلك خلال هذه الزيارة معاينة المصاعد الكهربائية الموضوعة حيز الخدمة عبر استغلالها وتجريبها لما تقدمه من تسهيلات للمرضى، كما عاينت الجناح البيداغوجي، المدرج، قاعة الاجتماعات وكذا قاعات التدريس.

وقصد تمكين المواطنين من الاستفادة من هذا المشروع ذي الأهمية الكبرى، أسدت الوالي تعليمات تتمثل في ضرورة مضاعفة وتيرة العمل من خلال تدعيم المشروع بالوسائل البشرية والمادية اللازمة.

كما استفادت عيادات البلدية، من برنامج لترميمها واعادة الاعتبار لها من جديد، حيث استفادت ثلاث عيادات جوارية من المشروع، تكفلت به المصالح الولائية، من ميزانية الولاية، في انتظار أن تمس العيادات الأخرى، ومن بين هذه العيادات هي عيادة “خلوفي جيلالي” وقاعتي العلاج بالنجد ووسط مدينة زرالدة، وبخصوص الميزانية المخصصة للمشروع فاستفادت البلدية من إعانة من ولاية الجزائر بمبلغ إجمالي يقدر بــــ 5.100.000 دينار، وهي الميزانية التي تهدف إلى ترميم ثلاث قاعات للعلاج وبالتالي تحسين ظروف فحص ومعاينة المرضى وتتضمن عملية الترميم أشغال المساكة، التبليط بالإسمنت، الطلاء والتهيئة الخارجية.

من جهة أخرى، استفادت بلدية السويدانية، التي تقع ضمن اقليم مقاطعة زرالدة، من مشروع انجاز قاعة متعددة الخدمات التي تعرف نسبة تقدم تقدر بـ 35 بالمائة، وقد أسدت الوالي تعليماتها للمؤسسة المكلفة بالأشغال قصد تدعيم الورشة بالوسائل المادية

والبشرية اللازمة لتسريع وتيرة العمل واحترام الآجال المحددة لتمكين المواطنين من الاستفادة من هذا المرفق الهام في أقرب الآجال.

إسراء. أ