الرئيسية / ثقافي / ترميم ورقمنة عدة أفلام جزائرية

ترميم ورقمنة عدة أفلام جزائرية

تم مساء الثلاثاء بقاعة الموقار  تقديم خمسة عشر فيلما جزائريا أُنتجت مابين 1970 و1980 مرممة ومرقمنة وذلك بمناسبة عرض الصيغة المرقمنة لفيلم “عمر قتلاتو” لمرزاق علواش (1976).

 

وتسمح عملية الترميم والرقمنة التي شرع فيها المركز الوطني للسينما والسمعي البصري باستغلال هذه الأفلام في ظروف جيدة مع ضمان حفظها.

وإلى جانب “عمر قتلاتو” تم أيضا ترميم ورقمنة أفلام أخرى على غرار “حسان طيرو” لمحمد لخضر حمينة و”القلعة” لمحمد شويخ و”دورية نحو الشرق” لعمار العسكري و”بني هندل” للمين مرباح و” فجر المعذبين” لأحمد راشدي و”عطلة المفتش الطاهر” لموسى حداد.

وحضر الحفل وزير الثقافة عز الدين ميهوبي الذي أشاد بـ “العمل الذي قام به من سبقوه” فيما يخص هذا المشروع الذي سمح بإحياء هذه الأفلام وتكريم سينمائيين وفنانين وتقنيين صنعوا العصر الذهبي للسينما الجزائرية.

كما شجع الوزير المركز الوطني للسينما والسمعي البصري على “مواصلة” عملية الترميم، مصرحا أن وزارته ستعمل على “استرجاع أرشيف السينما الجزائرية” الموجود في مخابر عدة بلدان أوروبية.

وبحضور عدة شخصيات من الفن السابع الجزائري حيا السيد ميهوبي أيضا الممثلين الرئيسيين في فليم “عمر قتلاتو” وهما بوعلام بناني وعزيز دقة.

ومن جهته أكد مدير المركز الوطني للسينما والسمعي البصري مراد شويحي أن يجري ترميم عشرة أفلام أخرى حاليا من مجموع أكثر من 120 فيلم  معني.

وأكد أن الأفلام الخمسة عشر المترجمة إلى الفرنسية والإنجليزية والإسبانية ستكون متوفرة على وسائط أخرى من أجل تعميم عرضها في قاعات السينما والتلفزيون.

وأشار إلى أنه سيتم عرض هذه الأفلام بالجزائر العاصمة خلال رمضان.

ب/ص