الرئيسية / وطني /  تسجيل أكثر من 700 مخالفة متعلقة بالغش في تحضير الخل
elmaouid

 تسجيل أكثر من 700 مخالفة متعلقة بالغش في تحضير الخل

الجزائر- سجلت عدة مخالفات في تحضير مادة الخل كالغش في طبيعة المنتوج والاحتيال في المكونات.

وذكرت مديرية المراقبة الاقتصادية وقمع الغش بوزارة التجارة أنه تم الوقوف عند هذه المخالفات بعد القيام بعملية مراقبة مطابقة الخل عبر أكثر من 700 تدخل على كل مستويات تحضير الخل والمواد المستعملة في التتبيل.

وبينت نتائج التحاليل أن 44 بالمئة من عينات الخل المراقبة غير مطابقة أي 62 عينة من مجموع 140 عينة وكذا عدم تطابق 56 بالمئة من البهارات المحمضة المراقبة (31 عينة من بين 55).

ومكنت عمليات المراقبة من تحرير 58 محضر متابعة قضائية ضد المخالفين وحجز 23.701 لتر من الخل بقيمة 231.392 دينار.

وتتعلق أهم الجنح المسجلة بالغش في طبيعة المنتوج، وذلك بتدوين اسم (خل) على منتوج مصنوع من حمض الخل الكميائي المميع.

ويتعلق الأمر بمخالفة مكونات الخل حيث نسبة حمض الخل الكميائي تقل عن 50 غرام/لتر، والغش في مكونات البهار حيث أن نسبة حمض الخل أقل مما هو مدون على القارورة.

وأشار المصدر إلى ملاحظة انتشار منتوج باسم (بهار محمض للتتبيل) في السوق الوطنية  غير معروف من طرف المواطن الذي يعتبره خلا (شكل القارورة  ولون السائل…) باعتبار أن طريقة عرضه تشبه طريقة عرض الخل ما يخلق التباسا لدى المستهلك.

وأضاف التحقيق أن حمض الخل الكيميائي للمنتوج المسمى (بهار محمض للتتبيل) هو مضاف غذائي (E206) ولا يجب أن يستعمل في أي حال من الأحوال كمكون أساسي لأي مادة غذائية  طبقا للقانون المعمول به.

وشرع في هذا التحقيق بعد عديد الشكاوى التي أودعت لدى وزارة التجارة والتي تخص بيع خل مصنوع أساسا بحمض الخل الكيميائي تم خلطه مع الماء الشروب الشيء الذي يعد مخالفا للشروط المتعلقة باستهلاك منتوجات الخل.

ويعتبر المركز الجزائري لمراقبة النوعية والرزم، الخل على أنه سائل يتم تحضيره ابتداء من مواد تتركب من النشاء والسكر (العنب، التفاح أو القمح).

وبيّن المركز أن هذه المواد تتعرض إلى تخمر مضاعف. الأول كحولي حيث تتحول السكريات إلى كحول، ويخص التخمر الثاني الخل حيث يحول الكحول إلى حمض الخل الطبيعي  الذي هو المكون الأساسي للخل.

وأضاف: وعكس ما يعتقد البعض فالدرجة المعلن عنها في قارورة الخل لا تقيس حصة الكحول المتضمنة في السائل ولكن درجة حموضة الخل. فالإشارة 0 بالمائة للكحول التي نجدها أحيانا في الغلاف لا تعني شيئا.

وبحسب المركز الجزائري لمراقبة النوعية والتغليف، فإن إضافة حمض الخل المركب في الخل ممنوع قانونيا.

استعمال حصري لحمض الستريك لا يأخذ تسمية (الخل) بل يأخذ تسمية (بهار غذائي) أو (حمض تتبيل) والذي ليس له أية علاقة بالخل.

كريم موسى