الرئيسية / وطني / تسجيل عجز تجاري يقارب 11 مليار دولار في السداسي الأول من 2016

تسجيل عجز تجاري يقارب 11 مليار دولار في السداسي الأول من 2016

 الجزائر – كشفت مصالح الجمارك الجزائرية أنه بلغ العجز التجاري للجزائر خلال السداسي الأول من السنة الجارية 83،10 مليار دولار مقابل 51،8 مليار دولار خلال  الفترة نفسها من السنة الماضية، مسجلا بذلك ارتفاعا بنسبة 2،27 بالمائة .

 

وسجلت الصادرات تراجعا محسوسا بقيمة 68،12 مليار دولار خلال الاشهر الستة الاولى من 2016 مقابل 93،18 مليار دولار خلال  الفترة نفسها من 2015 (-02،33 بالمائة) أي ما يمثل انخفاضا بقيمة 25،6 مليار دولار وفقا لمعطيات المركز الوطني للإعلام والإحصاءات التابع للجمارك.

من جهتها تراجعت  الواردات -لكن بوتيرة بطيئة مقارنة بالصادرات- لتصل إلى 51،23 مليار دولار مقابل 445،27 مليار دولار خلال السداسي الأول من 2015 مسجلة بذلك انخفاضا بقيمة 93،3 مليار دولار (-34،14 بالمائة) بحسب  المصدر ذاته.

وبذلك تراجعت نسبة تغطية الواردات عن طريق الصادرات إلى 54 بالمائة مقابل 69 بالمائة بين فترتي المقارنة.

و لازالت المحروقات تمثل معظم المبيعات الجزائرية للخارج بنسبة 55،93 بالمائة من الحجم الكلي  للصادرات وبقيمة 86،11 مليار دولار خلال  الاشهر الستة الاولى من السنة الجارية مقابل 868،17 مليار في  الفترة نفسها من العام السابق (-62،33 بالمائة) حيث تراجعت بقيمة ستة ملايير دولار.

وانخفضت الصادرات خارج المحروقات التي تمثل 45،6 في المائة من القيمة الاجمالية للصادرات إلى 818 مليون دولار بانخفاض نسبته 83،22 بالمائة مقارنة بالأشهر الستة  الأولى من 2015.

وتمثل الصادرات خارج المحروقات المنتجات نصف المصنعة بـ 624 مليون دولار (مقابل 846 مليون دولار ) والسلع الغذائية بـ 129 مليون دولار (مقابل 150 مليون دولار) والمنتجات الخام بـ 34 مليون دولار (مقابل 50 مليون دولار) والتجهيزات الصناعية بـ 22 مليون دولار (مقابل 8 ملايين دولار) والسلع الاستهلاكية غير الغذائية بـ9 ملايين دولار  (مقابل 6 ملايين دولار).

وبالنسبة للواردات  كل مجموع المنتجات عرفت انخفاضا خلال النصف الأول من السنة الجارية.

وتراجعت قيمة الواردات من المنتجات الغذائية إلى 041،4 مليار دولار (-09،21 بالمائة) وسلع التجهيزات إلى 031،8 مليار دولار (-28،15 بالمائة) والسلع الموجهة للاستعمالات الإنتاجية إلى 330، 7 مليار دولار (-65،11 بالمائة) والسلع الاستهلاكية غير الغذائية  إلى 107،4 مليار دولار (-70،9 في المائة).

ومن اجمالي الواردات المسجلة (51،23 مليار دولار) تم دفع 62،13 مليار دولار نقدا (94،57 بالمائة من الواردات ) أي بتراجع 8،16 في المائة للتسويات المدفوعة نقدا مقارنة بالفترة نفسها من 2015.

من جهتها مولت خطوط القرض الواردات بنسبة 93،37 بالمائة اي بقيمة تقدر بـ 917،8 مليار دولار بانخفاض 7،13 بالمائة في حين مولت الحسابات بالعملة الصعبة مشتريات الجزائر الخارجية بقيمة 2 مليون دولار بانخفاض 5،87 بالمائة.

بقية الواردات تم تمويلها من خلال العودة إلى وسائل أخرى للدفع بحوالي970 مليون دولار بانخفاض بلغ 88،32 بالمائة.

ويتمثل الزبائن الخمسة الأوائل للجزائر خلال السداسي الاول من 2016 في كل من ايطاليا بـ 550،2 مليار دولار (11،20 بالمائة من إجمالي الصادرات الجزائرية خلال هذه الفترة) متبوعة بإسبانيا بـ 784،1 مليار دولار (07،14 بالمائة) وفرنسا بـ 422،1 مليار دولار (22،11 بالمائة) والولايات المتحدة بـ 931 مليون دولار (34،7 بالمائة) وكندا بـ784 مليون دولار (18،6 بالمائة).

وبالنسبة للممونين الرئيسيين للجزائر جاءت الصين على رأس القائمة بـ 167،4 مليار دولار (73،17 بالمائة من إجمالي الواردات الجزائرية بين جانفي وجوان 2016) متبوعة بفرنسا بـ 684،2 مليار دولار (42،11 بالمائة) وايطاليا بـ 405،2 مليار دولار (23،10 بالمائة) وإسبانيا بـ 861،1 مليار دولار (92،7 بالمائة) وألمانيا بـ 334،1 مليار دولار (67،5 بالمائة).