الرئيسية / محلي / تسخير 600 عامل و22 شاحنة لرفع الغبن عن بيئة قسنطينة
elmaouid

تسخير 600 عامل و22 شاحنة لرفع الغبن عن بيئة قسنطينة

 تحركت، أخيرا، السلطات الولائية لولاية قسنطينة، لنفض الغبار عن قطاع البيئة الذي شهد في الآونة الأخيرة ركودا أدخل المحيط الخارجي لمجمل الأحياء التابعة للولاية في صورة متعفنة نتيجة الانتشار الواسع والعشوائي للنفايات المتراكمة في كل مكان، أين أضحت عاصمة الشرق الجزائري غارقة في فوضى الأوساخ بالرغم من استحداث بعض الحلول التي سجلت فشلها في القضاء على الأوساخ ومنه حماية الطبيعة والبيئة.

المبادرة المحلية التي أطلقتها ولاية قسنطينة والمقرر تنفيذها بمشاركة أزيد من 600 عامل من مختلف المصالح والمؤسسات منها فرق الجزائر البيضاء، مؤسسات النظافة البلدية والولائية، المؤسسة الولائية وكذا البلدية للطرقات والإنارة العمومية، المؤسسة العمومية لصيانة المساحات الخضراء الولائية والبلدية، المؤسسة العمومية متعددة الأشغال وكذا كل من الديوان الوطني للتطهير ومديرية الأشغال العمومية من شأنه أن يرفع الغبن عن واقع البيئة السيء بالولاية، أين ستكون المحطة الأولى بحي زواغي سليمان، وسيستفيد من عملية تنظيف وتطهير واسعة بداية من رفع القمامة والأتربة المتراكمة بحواف الطرقات إضافة إلى نزع الأعشاب الضارة.

للإشارة، فإن حملة التنظيف التي سخر لإنجاحها إمكانيات مادية وبشرية استفادت من تخصيص 22 شاحنة لرفع القمامات والمخلفات المنزلية المنتشرة في المحيط، كما سيشرع الديوان الوطني للتطهير في صيانة البالوعات وكذا قنوات الصرف الصحي لتفادي انسدادها على أمل تعميم هذه العملية على باقي الأحياء بمختلف البلديات خاصة تلك الغارقة في الأوساخ طوال السنة.