الرئيسية / محلي / تسليم مرتقب للمصاعد الهوائية قبيل الدخول الاجتماعي
elmaouid

تسليم مرتقب للمصاعد الهوائية قبيل الدخول الاجتماعي

يرتقب أن تمتثل مؤسسات التصليح والصيانة للمصاعد الهوائية والكوابل على مستوى العاصمة للتعليمات التي أصدرها الوالي عبد القادر زوخ للتعجيل بتسليم كل المشاريع المتعلقة بالنقل لفك الخناق عن العاصمة التي تشكو اكتظاظا كبيرا رهن كثيرا من المشاريع المبرمجة على رأسها تلك المتعلقة بالسياحة. وركز على المصاعد الهوائية التي ركنت إلى جنبٍ منذ مدة حيث حدد تاريخ تسليمها هذا الشهر على أكثر تقدير .

 

حددت مؤسسة النقل الجزائرية ميزانية مالية تزيد عن 2مليار سنتيم لصيانة كافة المصاعد الهوائية في مدة إنجاز مقدرة بسنة بداية من أوت الفارط ابتداء بخطي رويسو -قصر الثقافة وبولوغين- السيدة الإفريقية اللذين لايزالان مقفلين لمدة تراوحت ما بين خمسة إلى ستة أشهر، حيث لا تزال الأشغال جارية، إضافة لخطي وادي قريش- بوزريعة وحديقة الحامة- مقام الشهيد، حيث تتواصل الأشغال على مستواهما اعتمادا على برنامج الصيانة الوقائية للمصاعد الهوائية بالعاصمة، حيث تم البدء في أشغال الترميم والصيانة الروتينية التي قاربت على نهايتها بنسبة كبيرة ، أما فيما يخص أشغال تهيئة الكوابل عبر خطوط المصاعد الهوائية فقد انطلقت منذ شهر سبتمبر الماضي، حيث تم تخصيص ميزانية مالية مقدرة بأكثر من ملياري سنتيم، وتم التعاقد مع مؤسسات أجنبية مع إعادة فتح ورشات التكوين تطبيقا لقرارات المسؤول الأول عن عاصمة البلاد، عبد القادر زوخ، والقاضية بضرورة تطبيق مشروع النقل في شقه الثاني الخاص بالتخلص من الأزمة المرورية الحادة التي تعرفها الولاية وذلك بإشراك لجنة النقل على مستوى المجلس الولائي ومديرية النقل وكذا هيئة اللجنة الوزارية بهدف إعادة تنظيم القطاع بالعاصمة في إطار المشاريع الكبرى المسجلة بالولاية.

ويعمل خط المصعد الهوائي بلكور-المدنية بصفة عادية بعد إعادة تشغيله حيث تم اعتماد جدول التوقيت المعتاد بهدف إعادة الديناميكية الحركية الخاصة بتلك الجهة، خاصة بعدما شهدت ركودا دام لأكثر من 06 أشهر نتيجة أشغال الصيانة، وقد تم تفعيل الحركية التجارية لاعتماد مداخيل إضافية للقطاع بدل الاعتماد على الوسائل المعروفة بالموازاة مع ضرورتها الفعلية نظرا للطبيعة التضاريسية التي تعرفها البلديات العليا والتي تتطلب اعتماد طريقة التنقل على المصاعد بدل السيارات والحافلات.