الرئيسية / محلي / تسليم مفاتيح 424 مسكن بدرارية وهي ورشة مفتوحة

تسليم مفاتيح 424 مسكن بدرارية وهي ورشة مفتوحة

 استلم مستفيدو 424 مسكن تساهمي بدرارية بالعاصمة مفاتيح سكناتهم في ظروف صادمة اكتشفوا فيها أن المشروع الذي استنفذ جيوبهم ما يزال ورشة

مفتوحة بعد مرور أزيد من سبع سنوات، معبرين عن خيبة أملهم إزاء الحال التي تتواجد عليها سكناتهم التي سلبتهم الفرحة التي لم تتجاوز أكثر من فترة إعلان الخبر حتى موعد اكتشاف الواقعة.

صدم سكان 424 مسكن بدرارية بالحالة الكارثية التي تتواجد عليها مساكنهم التي ترقبوها بفارغ الصبر أملا في الخروج من المستنقع الذي كانوا فيه في ظل ظروف معيشية سيئة، تنعدم فيها الشروط الضرورية للتمتع بحياة كريمة ترتقي إلى مستوى تطلعاتهم، وهي الأسباب التي جعلتهم يستغلون فرصة اطلاق جملة من الصيغ السكنية بامتيازاتها وتسهيلاتها ويدخلون المغامرة باعتبارهم استنفذوا كل مدخراتهم، ومنهم من استدان لتحقيق حلم السكن ليكتشفوا بعد تسلمهم المفاتيح أنهم استلموا ورشات مفتوحة وأن من العمارات من لم تستكمل أشغالها بعد.

وعبروا عن استيائهم الشديد للوضعية الكارثية التي تتواجد عليها، خاصة وأنها دون تهيئة خارجية ولا داخلية، متسائلين عن دواعي هذا الاهمال، فالمواقع لم تكتمل أشغال انجازها بعد وما تزال عبارة عن ورشات مفتوحة وتم بناءها بمواد مغشوشة في عدد من مراحل الانجاز التي تطلبت تدخل ديوان التسيير العقاري لحسين داي لاستدراك الخلل الذي ارتكبه عدد من المقاولين الذين اعتمدوا على اسمنت مسلح مغشوش، وترتب عن هذا الأمر اقصاء المقاولة المكلفة بالإنجاز لعدة سنوات واكتشاف الغش في انجاز عمارة e، وبعدها تدخل ديوان الترقية والتسيير العقاري لحسين داي وقام بتعيين مؤسسة أخرى لاستكمال المشروع والتي كلفت بإنهاء انجاز العمارة المغشوشة، هذا المشكل الذي ما يزال قائما وأبقى العمارة عبارة عن ورشة لأن المقاول الجديد لم يستكمل إنجازها، رغم تسليم والي العاصمة عبد القادر زوخ المفاتيح للمستفيدين، ناهيك عن تسليم كل شقق الحي إلا أن العمارات الأخرى لم تتعد نسبة الانجاز بها 90 بالمائة.

واستغرب المستفيدون من الفارق المسجل في أحياء السكن التساهمي مقارنة بأحياء السكن الاجتماعي التي تحظى باهتمام كبير من السلطات الولائية التي مكنت المستفيدين من سكنات لائقة.