الرئيسية / رياضي / تشكيلة الشبيبة تستأنف اليوم استعدادا لمازيمبي… برشيش وفرحاني يغيبان عن لقاء العودة ورحموني يعد بـ”الرومونتادا”
elmaouid

تشكيلة الشبيبة تستأنف اليوم استعدادا لمازيمبي… برشيش وفرحاني يغيبان عن لقاء العودة ورحموني يعد بـ”الرومونتادا”

تستأنف، الثلاثاء، تشكيلة شبيبة القبائل تدريباتها تحضيرا للقاء الإياب أمام نادي تي بي مازيمبي الكونغولي، برسم الدور الـ16 مكرر من كأس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، بعد يوم راحة منحه المدرب رحموني للاعبين بعد

العودة من لومومباشي، أين خسر زملاء عسلة لقاء الذهاب بهدفين دون رد، ما يصعب مهمة الشبيبة في لقاء العودة بتيزي وزو رغم إصرار اللاعبين والطاقم الفني على تسجيل انجاز كبير بإقصاء حامل اللقب والتأهل إلى دور المجموعات.

وكان المدرب مراد رحموني اعترف بأن فريقه لم يكن في المستوى خلال لقاء الذهاب، خاصة بتلقيه لهدفين بطريقة ساذجة، وقال بهذا الشأن: “لقد تلقينا هدفين بطريقة ساذجة.. المعطيات كانت ستكون مختلفة الآن لو أننا لم نتلق الهدف الثاني في الدقيقة الأخيرة من اللقاء، لأن الخسارة بهدف دون رد كانت ستسهل مهمتنا مقارنة بالخسارة بهدفين..”، لكن مدرب الشبيبة بدا واثقا من قدرة فريقه على تجاوز عقبة تي بي مازيمبي في لقاء العودة، وقال: “صحيح أن لقاء العودة سيكون صعبا، لكننا عازمون على تسجيل ثلاثة أهداف من أجل اقتطاع تأشيرة التأهل إلى دور المجموعات، خاصة أن تي بي مازيمبي الذي واجهناه في لومومباشي لم يعد ذلك الفريق الكبير الذي يعرفه الجميع..”، ويراهن رحموني على إرادة لاعبيه ودعم الأنصار لتسجيل “رومونتادا” تاريخية تعيد بعض الهيبة لشبيبة القبائل.

هذا، ولن تكون مهمة الشبيبة سهلة في لقاء العودة، خاصة في ظل الغيابات التي ستضرب التشكيلة، فبعد أن تنقل الفريق بـ15 لاعبا فقط إلى لومومباشي، وغياب عدة لاعبين بسبب الإصابة والعقوبة، على غرار رايح وزرقين وخليلي وعيبود، فإن التشكيلة القبائلية ستكون محرومة من خدمات لاعبين مهمين في الحسابات الدفاعية، ويتعلق الأمر بكل من فرحاني وبرشيش المعاقبين، ما سيخلط حسابات الطاقم الفني، في وقت سيستفيد فيه من عودة الثلاثي رايح وعيبود وزرقين.

من جهة أخرى، يأمل أنصار شبيبة القبائل أن يكرر فريقهم انجازه في الدور الأول لهذه المنافسة، عندما تمكن من تجاوز عقبة نادي منروفيا في لقاء العودة برباعية كاملة، بعد أن خسر ذهابا بثلاثية نظيفة، ولو أن هذه المعطيات تختلف هذه المرة بمواجهة فريق بحجم تي بي مازيمبي الكونغولي.