الرئيسية / زاوية خاصة / تصرفات أختي المشينة دمرتني وتهددني بالهروب من البيت إن تدخلت في حياتها
elmaouid

تصرفات أختي المشينة دمرتني وتهددني بالهروب من البيت إن تدخلت في حياتها

أنا صديقكم نصر الدين من البليدة، عمري 43 سنة، متزوج وأب لولدين، لدي مشكلة عكرت صفو حياتي ودمرتني وبطلتها أختي التي تسير في طريق غير سوي، فهي كبيرة في السن (56 سنة) لكن تصرفاتها تصرفات

مراهقة، حيث ما زالت لحد الآن تكوّن علاقات مع رجال غير مبالية بزواجهم ولا بأسرهم، وفي كل مرة تتصل بزوجات هؤلاء الرجال لإخبارهم بهذه العلاقة المشبوهة وخيانة هذا الزوج لها و…. إلخ، وكأنها وحدها لم تتزوج وفي كل مرة أتدخل وأطالبها بالعودة إلى رشدها وترك تصرفاتها غير اللائقة، تثور في وجهي وتصدمني بكلامها الفاحش وتهددني بالانتحار أو الهروب من البيت، وحينها أنسحب وأتركها لحالها، خوفا من الفضائح وعلى والدتي المريضة.

ولذا لجأت إليك سيدتي الفاضلة لمساعدتي في إيجاد حل يريحني من هذا العذاب الذي سببته لي أختي، وخائف أن أرتكب جريمة في حقها إن واصلت في هذه السيرة.

الحائر: نصر الدين من البليدة

 

الرد: تصرفات أختك ليست في محلها، وهي سلوكات مشينة نهانا الإسلام عنها وفاعلها سينال عقابا شديدا عند رب العالمين، ولذا فلابد أن تتعامل مع أختك في هذا الموضوع بصرامة، وتجبرها على ترك سيرتها السلبية والعودة إلى الطريق المستقيم،

وذكّرها أنها ليست الوحيدة على وجه الأرض التي لم تتزوج وهي في هذا السن، وليس مستحيلا على اللّه عز وجل أن يرزقها برجل صالح يقدرها ويحترمها لكن ليس بتصرفاتها المشينة هذه.

وذكّرها أن كل انسان يحتسب أمره للّه في كل ما يخص حياته يرزقه بما يريد، ولذا فأنت مطالب بالاستنجاد بأحد أفراد عائلتك لمساعدتك في إنقاذ شقيقتك من الوضع الذي تسير فيه ولا تبالي بتهديداتها لأنها عرفت نقطة ضعفك وخوفك من الفضائح، لذا هي مستمرة في سيرتها المشينة.

أملنا أن تزف لنا أخبارا سارة عن شقيقتك، وأنك توصلت إلى إعادتها إلى الطريق المستقيم وتركت كل تصرفاتها غير اللائقة. بالتوفيق.