الرئيسية / مجتمع / تعرضت لضربة في عيني وظهرت بقعة زرقاء في الجفن..فما خطورة ذلك؟

تعرضت لضربة في عيني وظهرت بقعة زرقاء في الجفن..فما خطورة ذلك؟

السؤال

أصبت بضربة قوية على عيني حتى انتفخت قليلا بسبب الضربة، وظهرت بقعة زرقاء في الجفن مع عدد من النقط الحمراء الصغيرة فوق الجفن وتحته، والضربة كانت قوية، وأحمد الله الذي حماني.

 

هل للضربة تأثير؟ وما سبب ظهور البقع؟ وما تأثيرها بعد الضربة؟ لقد عادت إلي أعراض جفاف العين والتي كانت قد خفت كثيرا.

علما أني أصبت بجفاف العين قبل 7 أشهر، ووصف الطبيب بعض القطرات ولم أستفد منها، وأهملت الموضوع، ومع الوقت كان قد خف ألم جفاف العين، والآن أحس أنه عاد بعد الضربة.

أريد حلا وعلاجا لجفاف العين، وما هي أسبابه؟ علما أن العين التي تلقت الضربة وكان بها جفاف سابقا هي عيني اليسرى.

 

سهام.ن

الجواب

البقع الزرقاء في الجفن، والنقط الحمراء بعد الرضوض، تكون ناتجة عن النزف الدموي تحت الجلد، ويكون عادة سليما، ويزول بعد فترة، ما لم يكن هناك كسور أو أسباب مستبطنة لعودة النزف, ويستطب هنا فحص العين الشامل والدقيق بعد الرضوض القوية بعد فترة من الزمن، نحو أسبوع؛ وذلك بسبب احتمال حدوث بعض الاختلاطات المتأخرة لرضوض العين القوية، كالساد الرضي، ووذمة الشبكية، وانفصال الشبكية، في بعض الحالات.

نادرا ما تكون هناك علاقة مباشرة بين الرضوض وجفاف العين, وبالنسبة للجفاف فينصح بالإكثار من تناول السوائل، والابتعاد عن العوامل التي تفاقم الجفاف، مثل الجو الحار والجاف، والتعرض المستمر والمباشر لتيار الهواء وأجهزة التكييف.

يمكن استعمال القطرات المرطبة، وبدائل الدمع الصناعية في الحالات الخفيفة لجفاف العين, وفي الحالات الشديدة نلجأ لسد القنوات الدمعية بشكل مؤقت، سدادة سيليكون، أو بشكلٍ دائم التخثير الحراري للنقط الدمعية.

 

د/ عمر.ش