الرئيسية / وطني / تقرير أمريكي يشيد بجهود الجزائر في القضاء على عمالة الأطفال 
elmaouid

تقرير أمريكي يشيد بجهود الجزائر في القضاء على عمالة الأطفال 

الجزائر- صنفت الجزائر سنة 2015 ضمن الدول الـ16 الأولى عالميا التي حققت تقدما معتبرا في طريق القضاء على عمالة الأطفال.

وأبرز تقرير لوزارة العمل الأمريكية صدر بواشنطن الجهود التي بادرت بها الحكومات سنة 2015 للقضاء على كافة أشكال عمالة الأطفال أن 16 بلدا منهم الجزائر حققت  تقدما  معتبرا  في هذا المجال حيث صنفت في الفئة الأولى للدول التي تحركت على مختلف الجبهات بغية وضع حد للمتاجرة بالأطفال و استغلالهم.

ويتضمن هذا الترتيب أربع فئات من الدول حددت وفقا للتقدم المحقق في مجال مكافحة عمالة الأطفال و هي تقدم معتبر أو معتدل أو ضئيل أو منعدم.

وفي سنة 2015  تقدمت الجزائر في التصنيف السنوي لوزارة العمل الامريكية لتلتحق بالفئة الأولى بعد أن كانت في السنة الماضية ضمن الفئة الثالثة الخاصة بالدول التي حققت تقدما ضئيلا.

وأشار التقرير أن كلا من الجزائر والأردن يعدان البلدين الوحيدين اللذين يمثلان منطقة مينا (الشرق الاوسط وشمال افريقيا) واللذين حققا سنة 2015 تقدما معتبرا في مجال تعزيز الإطار القانوني المتعلق بالوقاية من استغلال الأطفال في أبشع أشكال العمالة ومكافحته.

وبين التقرير أن مصر والعراق وتونس والمغرب صنفت في فئة الدول التي حققت سنة 2015  تقدما معتدلا .

وبحسب الوزارة الامريكية  فإن الحكومة الجزائرية رفعت من الغرامات المسلطة على الأشخاص المتورطين في ظاهرة عمالة الأطفال مع تعزيز المراقبة والوقاية من أبشع أشكال عمالة الأطفال.

وأشار التقرير إلى أن هذه الجهود ترجمت من خلال إنشاء لجنة وزارية مكلفة بتنسيق النشاطات المتعلقة بالوقاية من المتاجرة بالبشر ومكافحتها والمصادقة على مخطط عمل وطني في هذا المجال.

وتعكف الحكومة على إعداد قائمة الأعمال الخطرة الممنوعة على الأطفال وقد وضعت آليات مؤسساتية لتطبيق القوانين والتنظيم الخاص بعمالة الأطفال مع تعزيز تكوين المفتشين المكلفين بضمان المراقبة ميدانيا.

 وخلال الفترة التي يغطيها التقرير  تابع 25 ضابطا من المديرية العامة للأمن الوطني والدرك الوطني تكوينا حول مكافحة المتاجرة بالبشر قدمه مكتب الأمم المتحدة لمكافحة المخدرات والجريمة.

وبخصوص الإطار القانوني لحماية الاطفال  وضحت وزارة العمل الامريكية أن نصوص القوانين تمنع الاستغلال الجنسي للأطفال وتشغيلهم في مناصب تخص نشاطات محظورة مع ضمان حق الاستفادة مجانيا من التعليم.

وتعتبر الوزارة الأمريكية أن عمالة الأطفال المبكرة تبقى مشكلة يجب القضاء عليها في الجزائر مستشهدة بتحقيق أنجز سنة 2015 من قبل المفتشية العامة للعمل الذي سجل 97 حالة لأطفال يمارسون مختلف النشاطات الصناعية والفلاحية.

كريم م