الرئيسية / وطني /  تقرير أممي يحذر : “مختار بلمختار يترصد الجزائر من ليبيا”

 تقرير أممي يحذر : “مختار بلمختار يترصد الجزائر من ليبيا”

وجه تقرير من الأمم المتحدة تحذيريات للجزائر من مغبة التعرض للهجمات الإرهابية التي يتسبب فيها فرار المقاتلين من بلدهم الأصلي ليبيا نحوها بعد حصارهم فيها وعدم قدرتهم على السيطرة على الأوضاع هناك.

أكد التقرير نفسه أن الإرهابي مختار بلمختار أمير ما يسمى بـ”كتيبة الملثمين” أو جماعة “المرابطون” الناشطة بالصحراء يتواجد بالأراضي الليبية إلى جانب “اياد غالي” الذي يقود جماعة أنصار الدين الإسلامية المالية وله قاعدة في جنوب ليبيا. مما يجعل الحدود الجزائرية مع ليبيا عرضة لهجوم هذه الجماعة .

 

وجاء في التقرير نفسه أنه يوجد ما بين 2000 إلى 5000 مقاتل من تنظيم الدولة الإسلامية ينحدرون من الجزائر، ليبيا، تونس، مصر، مالي، المغرب وموريتانيا ، وهو ما يحدث مخاوف كثيرة من تمديد تنظيمات داعش من سرت الليبية، حيث يفر المقاتلون بعدها جنوبا وغربا، وبعدها إلى تونس، وهذا ما يؤدي إلى تكوين تنظيمات جديدة في شمال إفريقيا .

وأضاف التقرير أن تنظيم القاعدة في بلاد المغرب العربي والذي ينشط في مالي ومنطقة الساحل، يحصل لحد الآن على أسلحة ومختلف الذخائر من ليبيا، كما أوضح أن الفوضى التي تتخبط فيها ليبيا من كل النواحي والتنافس على السلطة وغناها بالنفط جعل منها قبلة لتدريب المقاتلين الأجانب بها .