الرئيسية / وطني / تكاليف الأساتذة المرضى بالسرطان على عاتق لجنة الخدمات الاجتماعية

تكاليف الأساتذة المرضى بالسرطان على عاتق لجنة الخدمات الاجتماعية

أوصت الجمعية العامة التي نظمتها اللجنة الوطنية للخدمات الاجتماعية لقطاع التربية بالتكفل التام بالأساتذة وعمال التربية مرضى السرطان ومصاريفهم بنسبة 100بالمائة،

ورفع منحة اليتامى إلى 12000دج ليتيم الأبوين و9000دج ليتيم أحد الأبوين، مع تخصيص “كوطة” لفئة الشباب الجدد لأول مرة.

وقالت مصادر نقابية “إنه بعد عقد الجمعية العامة يومي 11و12 ماي 2016 فقد خرجت ببنود جديدة تتعلق  بالتكفل التام بمرضى السرطان (100٪)، مع تحديد منحة الزواج بـ 30000دج مع سلفة زواج بـ100000دج، مع تعويض الخبرة للموظفين المتوفين قبل التقاعد (32سنة عمل أو 60 سنة) ورفع منحة اليتامى إلى 12000دج ليتيم الأبوين و9000دج ليتيم أحد الأبوين.

هذا وتم تخصيص “كوطة” للفئة الشابة (الجدد) في حين أنه بالنسبة لمنحة التقاعد فإنها تركت عند  250000دج للمتقاعد الذي لديه 25 سنة عمل وأكثر. أما أقل من 25 سنة تطبق عليه القاعدة الثلاثية أي بحسب سنوات العمل .

وكانت قد كشفت اللجنة الوطنية للخدمات الاجتماعية في افتتاح الجمعية الاولى عن استفادة 22 ألف مستخدم من أساتذة وعمال التربية من الخدمات الصحية إلى جانب استفادة 24 ألف مستخدم أيضا من السُلَف سواء سلفة الزواج أو السلفة الاستثنائية إلى جانب استفادة الآلاف منهم من النشاطات الثقافية والرياضية.

ووفق تقرير قدمته اللجنة “فقد بلغت قيمة الميزانية التي صرفتها لجنة الخدمات الاجتماعية خلال سنة 2015 على مستخدمي قطاع التربية من موظفين ومتعاقدين ما قيمته 1030 مليار سنتيم اغلبها صرفت على المساعدات الاجتماعية والخدمات الصحية والسُلَف، مقابل ذلك دعت اللجنة مصالح بن غبريط الى الإسراع في صب ميزانية 2016 لتمكين عمال القطاع من الاستفادة من أموالهم .

 وأشارت أن اللجنة  صرفت ما قيمته 1030 مليار ميزانية 2015 تم صرفها على مختلف السلف والخدمات، مؤكدة أن 103 ألف موظف من بينهم أكثر من 22 ألف متقاعد استفادوا من مختلف المساعدات الاجتماعية  إلى جانب استفادة 22 ألف مستخدم من القطاع من الخدمات الصحية و 24 ألف مستخدم أيضا من السلف سواء سلفة الزواج او السلفة الاستثنائية إلى جانب استفادة الآلاف منهم من النشاطات الثقافية والرياضية.