الرئيسية / ثقافي / تلاميذ جمعية الفنون الجميلة يكرمون الرسام مصطفى بلكحلة

التفاتة رائعة من طلاب نحو أستاذهم

تلاميذ جمعية الفنون الجميلة يكرمون الرسام مصطفى بلكحلة

أراد التلاميذ القدماء والجدد لجمعية الفنون الجميلة للجزائر العاصمة تكريم الرسام الكبير مصطفى بلكحلة، عبر معرض يحتضنه المتحف الوطني للزخرفة والمنمنمات وفن الخط “مصطفى- باشا” بالجزائر العاصمة إلى غاية 21 فيفري القادم.

وفي هذا الصدد، قالت الفنانة الرسامة والتلميذة السابقة في ذات الجمعية نجية سعيداني “إن مصطفى بن كحلة رجل شغوف ومتفان كرّس كل حياته لخدمة الثقافة الجزائرية”، لتذكر جميلة خماشوي فنانة أخرى أن “مصطفى بلكحلة كان أيضا مدير متحف مصطفى باشا من 2007 إلى 2016”.

ويضم المعرض حوالي 80 لوحة حول مواضيع مختلفة تم التعبير عنها بشكل رمزي أو واقعي من خلال تقنيات مختلفة من طرف 52 فنانا ساهموا بلوحة أو اثنتين.

كما رسمت الفنانة الشابة لينا موساوي التي أبانت عن مهارات فنية ممتازة، بنجاح كبير صورة كمان، مقترحة لوحة حول حياة ساكنة حظيت بتقدير كبير من قبل الزوار.

ومن جانبها، تشارك مي بوبكر البالغة من العمر 12 سنة بلوحة حياة ساكنة جميلة، بينما عرضت والدتها نسرين مزياني “تلميذة مصطفى بلكحلة” لوحتين إحداهما منمنمة.

وقد تمكن العديد من الزوار الذين كانوا يتنقلون من قاعة إلى أخرى من اكتشاف جزء من عمل جمعية الفنون الجميلة بالجزائر العاصمة، حيث أبدوا رغبتهم في الالتحاق بها.

يذكر أن المعرض الجماعي للرسم من تنظيم جمعية الفنون الجميلة بالجزائر العاصمة بالتعاون مع المتحف الوطني للزخرفة والمنمنمات وفن الخط “مصطفى باشا” بالجزائر العاصمة.

ب-ص