الرئيسية / دولي / تمسك أممي بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير
elmaouid

تمسك أممي بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير

 فيما أكدت اللجنة الرابعة لمنظمة الأمم المتحدة المكلفة بالمسائل السياسية الخاصة و بتصفية الاستعمار تمسكها بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير، كشف تقرير أعده الأمين العام للأمم المتحدة  بان كي مون, نشر مؤخرا أن مبعوثه الشخصي إلى الصحراء الغربية كريستوفر روس, سيكثف جهوده للتوصل إلى حل عاجل يكفل للشعب الصحراوي حق تقرير المصير.

 وأكد التقرير حول خطط الأمم المتحدة لسنة 2017،أن كريستوفر روس يعتزم الاستفادة من تكثيف الجهود الرامية إلى إحراز تقدم في العملية التفاوضية, من خلال المشاورات بين حكومة المغرب وجبهة البوليساريو  بدعم من البلدين.ويتمثل الهدف في زيارة المنطقة ومقابلة المحاورين الرئيسيين -وفق التقرير- في التوصل إلى حل دائم وعادل يتيح تقرير المصير في الصحراء الغربية.وسيواصل المبعوث الشخصي إجراء مشاورات مع الدول الأعضاء المهتمة، سواء في نيويورك أو في عواصمها.كما سيعقد جلسات تفاوض مباشرة فور إبداء الطرفين استعدادا كافيا للدخول في مناقشات جدية, ويعتزم المبعوث الشخصي أيضا زيارة جنيف لمناقشة مختلف الجوانب المتعلقة بالنزاع مع وكالات الأمم المتحدة المعنية.وأكد التقرير أن عمل المبعوث الشخصي سيكتمل بمجرد أن يتوصل الطرفان إلى حل يتيح لشعب الصحراء الغربية تقرير مصيره.يذكر ان اللجنة الرابعة لمنظمة الأمم المتحدة المكلفة بالمسائل السياسية الخاصة و بتصفية الاستعمار أكدت تمسكها بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير ، داعية إلى استئناف مسار المفاوضات بين جبهة البوليساريو والمغرب المتوقف منذ سنة 2012.ولقد دعمت اللجنة التي شرعت الاثنين نقاشات تدوم خمسة أيام حول المسائل المتعلقة بتصفية الاستعمار في الأقاليم غير المستقلة الـ 17 تنظيم استفتاء في الصحراء الغربية يمكنها من ممارسة هذا الحق.وفي هذا الإطار أعربت كريستينا كاريون من الأورغواي عن أملها في أن تكون نقاشات اللجنة الرابعة فرصة للتذكير بتمسك جميع الأعضاء بتصفية الاستعمار في العالم ، مدافعة عن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير كما دعت إلى استئناف المفاوضات بين طرفي النزاع جبهة البوليساريو والمغرب.كما أضافت أن بلدها يدعم جهود الأمين العام ومبعوثه الشخصي  كريستوفر روس الرامية الى دفع هذا المسار.ولقد عبرت ممثلة الأورغواي عن قلق بلدها جراء القرار الأحادي الطرف الذي اتخذه المغرب بطرد أعضاء التشكيلة المدنية لبعثة الأمم المتحدة لتنظيم استفتاء في الصحراء الغربية “مينورسو)”،  مؤكدة أن الأورغواي سيدعم مشروع اللائحة الذي ستقدمه الجزائر للجنة حول هذه المسألة.من جهته أكد وزير الخارجية الصحراوي، عضو الأمانة الوطنية محمد سالم ولد السالك أن المغرب إذا أراد الإنضمام والعودة إلى الإتحاد الافريقي يجب عليه أن يفي بمتطلبات القانون التأسيسي للإتحاد والالتزام بدعم واحترام مبادئه. وأكد محمد سالم ولد خلال ندوة صحفية نشطها بنيويورك على هامش أشغال اللجنة الرابعة لتصفية الإستعمار ” أن المغرب إذا أراد الإنضمام إلى الإتحاد الإفريقي ينبغي عليه الاعتراف بأن أي بلد ينوي الإنضمام إلى الإتحاد الإفريقي يجب أن يفي بمتطلبات القانون التأسيسي للإتحاد الأفريقي والإلتزام بدعم واحترام مبادئه ، بما في ذلك احترام الحدود الموروثة عن الإستعمار، والحق في تقرير المصير”.وأضاف محمد سالم ولد السالك أن جبهة البوليساريو والحكومة الصحراوية “ستراقب بإهتمام كبير ما إذا كان المغرب سيلتزم فعلا بالقانون التأسيسي للإتحاد _ في حالة الانضمام- ، وبالتالي دعم واحترام حدود الصحراء الغربية وحق تقرير المصير للشعب الصحراوي.وفيما يتعلق بنهب الثروات الطبيعية الصحراوية ، أكد وزير الخارجية أن جبهة البوليساريو عبرت عن إرتياحها للحكم الصادر عن المحكمة الأوروبية القاضي بالغاء الإتفاق الفلاحي بين المغرب والإتحاد الأوروبي.كما عبرت جبهة البوليساريو _ يصيف محمد سالم ولد السالك _ عن إرتياحها لاستنتاجات المحامي  ميلكيور واتليت التي أكدت أن الصحراء الغربية ليست جزءا من المغرب، ونتيجة لذلك، فإن اتفاقياته مع المغرب التي تضم الصحراء الغربية لا توجد لديها مكانة.