الرئيسية / محلي / تم استرجاع 643 مسكنا لحد الآن… 1164 مسكنا وظيفيا بالعاصمة في أروقة العدالة
elmaouid

تم استرجاع 643 مسكنا لحد الآن… 1164 مسكنا وظيفيا بالعاصمة في أروقة العدالة

كشفت مصالح ولاية الجزائر أن 1164 مسكنا وظيفيا ما يزال معلقا بعد أن تم توجيه ملفات المعنيين إلى القضاء الذي سيفصل فيها لاحقا.

وحسب ما أوضحته ذات المصالح، فإنها أحصت 2270 مسكنا وظيفيا محتلا متواجدا بداخل 705 مؤسسة تربوية بإقليم العاصمة، في وقت تم استرجاع 643 مسكنا وتخصيصها لفائدة المديرين والموظفين العاملين بقطاع التربية وبالمؤسسات ذاتها التي كانت تعرف مشكل الاحتلال.

وأشارت المصالح الولائية إلى أن 1164 ملفا قدم للعدالة وما يزال حاليا قيد الدراسة، ما يحول دون استرجاعها في الوقت الحالي، فيما تبقى المصالح المعنية تستحوذ على الرقم الرسمي لعدد المؤسسات التي تعرف مشكل احتلال سواء الأقسام أو الأقسام البيداغوجية، حيث تمكنت من احصاء تطبيقا لأوامر والي العاصمة، عبد القادر زوخ، 2270 مسكنا متواجدا بـ 705 مؤسسة تربوية، منها 903 مسكن محتل بشكل غير قانوني في 341 مدرسة ابتدائية و1367 مسكنا تم احتلاله من طرف عائلات في 364 متوسطة وثانوية، وأضافت المصالح أن عملية الاحصاء كلف بها لجان محلية مختصة تم توزيعها على كامل مديريات التربية التابعة لولاية الجزائر.

من جهة أخرى، وبخصوص الفضاءات البيداغوجية المحتلة، بشكل غير قانوني، فقد تم احصاء 528 مكانا على مستوى 249 مؤسسة بما في ذلك 152 قسما و43 مطعما مدرسيا، إضافة إلى 230 ساحة أخرى داخل المؤسسات التربوية، غير أنه تم استرجاع 322 مكانا بيداغوجيا بعد ترحيل الأسر والعائلات التي احتلته لسنوات، ويتعلق الأمر باسترجاع 73 قسما، أي ما يعادل 3 مجمعات مدرسية من صنف د و18 مطعما و86 مكتبة أخرى، 145 ساحة أخرى كانت مستغلة بطريقة غير قانونية.

في سياق متصل، وحسب آخر الإحصائيات، فإن عدد الملفات قيد التأسيس بلغ 392، فيما بلغ عدد القضايا المرفوعة أمام العدالة 1164، تم تسجيل منها 664 قصية لصالح ولاية الجزائر، هذه الأخيرة بمجرد تسلمها لقرار الجهات القضائية باشرت في منح النسخ التنفيذية لمديريات التربية الثلاثة، أين تم تسليم من القرارات 419 في وقت تبقى 500 قضية عالقة بسبب عدم الفصل فيها بعد، بسبب تأجيلها من طرف لجنة اعادة الاسكان التي أجّلت 328 ملفا خاصا بالعملية و91 ملفا يتعلق بتسجيل أصحابها في إحدى الصيغ السكنية المتاحة.