الرئيسية / وطني / تنسيق بين وزارتي التجارة والخارجية لتسهيل تصدير المنتوجات الجزائرية
elmaouid

تنسيق بين وزارتي التجارة والخارجية لتسهيل تصدير المنتوجات الجزائرية

الجزائر- كشف وزير التجارة سعيد جلاب، الأربعاء، بالجزائر العاصمة، عن تنسيق بين وزارته ووزارة الخارجية بغية تسهيل تصدير المنتوجات الجزائرية نحو الخارج.

جاء ذلك خلال ترؤسه لقاء تقييميا لمقترحات نادي المصدّرين الجزائريين بمقر الوكالة الوطنية لترقية التجارة الخارجية “ألجكس” بالعاصمة، حيث أكد الوزير أن مصالحه الوزارية تقوم بالتنسيق مع وزارة الخارجية من أجل تسهيل تمرير الصادرات الجزائرية على اختلاف أنواعها نحو البلدان العالمية.

وبعد أن ذكّر بتوجيهات رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة خلال الجلسات الوطنية للفلاحة التي تنص على تنويع الاقتصاد الوطني من خلال التركيز على التصدير، أكد جلاب أن النتائج المنتظرة من هذا التنسيق بين الوزارتين، وضع تسهيلات أمام المصدرين الجزائريين بغية تصدير منتجاتهم إلى الخارج من دون مواجهة أي عراقيل إدارية أو حتى عند وصول السلع والمنتجات إلى الخارج.

ويأتي تأكيد الوزير بعد أن استمع الى تدخلات عدد من المصدّرين المنخرطين في النادي الجديد “نادي المصدرين الجزائريين” الذي تم استحداثه مؤخرا، حيث اشتكوا من بعض العراقيل التي تحول – بحسبهم – دون التصدير، من بينها ضعف التمثيلية الدبلوماسية في شقها الاقتصادي.

ومن بين الأسئلة الأخرى التي أبلغها المصدرون إلى الوزير الذي وعد بدراستها والتكفل بحلها، ضرورة تكوينهم بعدما أتبتت التجارب أن أغلبيتهم يفتقدون إلى الخبرة في الترويج لمنتجاتهم واستقطاب أسواق خارجية جديدة.

ويهدف هذا النادي، الذي يضم جميع الفاعلين والمصدّرين والنشطين في عملية التصدير، إلى احتواء 3000 عضو باختلاف مناصبهم على المدى القصير، إضافة إلى وضع تسهيلات للمصدرين من أجل مرور جميع الصادرات والمنتوجات الجزائرية إلى الخارج والتكفل بانشغالاتهم.

وبخصوص مصير المصدّرين الذين يرفضون الانضمام إلى النادي، أكد جلاب أن هؤلاء المصدّرين سيستمرون في أداء مهامهم بطريقة عادية ولن يتم إقصاؤهم، لكنه دعاهم في الوقت ذاته إلى ضرورة الانخراط فيه لما يتيحه من إيجابيات ومميزات لهم.