الرئيسية / وطني / توزيع منحة 03 آلاف دج على التلاميذ المعوزين في ظرف 10 أيام
elmaouid

توزيع منحة 03 آلاف دج على التلاميذ المعوزين في ظرف 10 أيام

الجزائر- ألزمت مديريات التربية فور عودة مسؤوليها في  21 أوت الجاري بضبط كل لوازم الدخول المدرسي 2016/2017، على رأسها  توزيع منحة 3000 دج لحوالي مليون تلميذ معوز قبل نهاية شهر أوت الجاري علاوة على قضية توزيع الكتب المدرسية الخاصة بالجيل الثاني.

ويأتي هذا فيما حضرت  وزراة التربية كل الترتيبات اللازمة من أجل  تجنيد مفتشين لإلزام كل مديري المؤسسات التربوية على  إيداع كل مؤسسة تربوية جدول إرسال يبين عدد الملفات المودعة ليتم دراستها من قبل اللجنة المخولة لها قانونيا والمتمثلة في المجلس الشعبي البلدي، المكتب البلدي للنشاط الإجتماعي وممثل أولياء التلاميذ ويرأسها رئيس الدائرة، وهذا في إطار جملة من التوصيات التي كانت قد حضرت لها وزارة التربية قبل استفادتها من عطلة صيفية لمدة 15 يوما.

واكدت وزارة التربية أن المسؤولين المحليين مجندون فور انتهاء العطلة للانطلاق في الترتيبات الخاصة بمنحة التمدرس والمقدرة بـ 3000 دينار الخاصة بالتلاميذ المعوزين للموسم الدراسي 2016-2017، وتوزيعها قبل الدخول المدرسي يوم 04 سبتمبر المقبل، خاصة أنه كانت قد طلبت الوزيرة في تعليمية منها لجميع مديري الابتدائيات، المتوسطات والثانويات، بالسير الحسن لعملية تسليم منحة التمدرس الخاصة بـ 3 آلاف دج للموسم الدراسي المقبل، والحرص على مدى التطبيق الصارم للقوانين المتعلقة باستخدام المنحة الخاصة بالتلاميذ المحرومين.

وتحرص وزارة التربية على سهر مديري المؤسسات لدراسة جميع ملفات التلاميذ المعنيين بهذه المنحة بعد أن تم جمعها بداية من يوم 30 جوان إلى غاية 10 جويلية الماضيين، وإيداع جدول إرسال يبين عدد الملفات المودعة ليتم دراستها من قبل اللجنة المخولة لها قانونيا والمتمثلة في المجلس الشعبي البلدي، المكتب البلدي للنشاط الإجتماعي وممثل أولياء التلاميذ ويرأسها رئيس الدائرة، على أن تتكفل اللجنة  بإعداد القوائم النهائية للمستفيدين بحسب كل مؤسسة وبحسب الفئات وكل بلدية، ليتم تحويلها إلى مصالح مديرية التنفيذ، لتتمكن من تحقيق الأهداف المرجوة من استحداث هذه المنحة.

و بخصوص  للتلاميذ الجدد في السنة الأولى ابتدائي والسنة الأولى متوسط، فقد دعت وزارة التربية  المؤسسة الأصلية جمع الملفات وتسليمها إلى المؤسسة المستقبلية مع محاضر النجاح من أجل إيداعها  لدى لجان الدوائر من قبل المؤسسة المستقبلية.