الرئيسية / رياضي / توقف مسيرة الملاكم بولودينات  في الدور ثمن النهائي
elmaouid

توقف مسيرة الملاكم بولودينات  في الدور ثمن النهائي

أقصي الملاكم الجزائري، شعيب بولودينات (91كلغ) في الدور ثمن النهائي لدورة الملاكمة ضمن أولمبياد-2016 بريو دي جانيرو سهرة الاثنين بقاعة “أرينا مركز ريو” بعد انهزامه أمام الموريسي سان بيار كينيدي بنتيجة (2-1).

 

وتوقفت مسيرة بولودينات نائب بطل إفريقيا في هذا الدور حيث لم يستطع الدخول في المنازلة بعد انهزامه في الجولتين الاوليين وعودته في الجولة الاخيرة التي كانت لصالحه لكن استفاقة الجزائري جاءت متأخرة.

ويقابل الملاكم الموريسي في الدور ربع النهائي الكازخستاني فسيلي ليفيت بطل آسيا 2015 الذي فاز بدوره على الصيني يو فنغاي بالضربة القاضية.

ويعد إقصاء بولودينات هو الثاني بعد خروج زهير قداش في الدور السادس عشر بانهزامه امام الايرلندي ستفان جيرارد (3-0).

وكان رضا بن بعزيز (60 كلغ) قد تحصل الاحد على تأشيرة الدور ثمن النهائي بعد تغلبه على المصري محمود عبد العال بنتيجة (3-0) .

وسيكون حماشي فاهم (56 كلغ) في مواجهة البرازيلي دي جيسوس روبينلسون هذا الاربعاء، قبل أن يدخل قائد الفريق عبد القادر شادي (64 كلغ) الذي يخوض اولمبياده الثالث، غمار المنافسة أمام برازيلي آخر وهو تيكسيرا جوديسون لحساب الدور الأول للدورة.

ووصف شعيب بولودينات إقصاءه من الدور الثاني بالقاسي جد، سيما وأن المنازلة التي جمعته سهرة  الإثنين بالموريسي سان بيار كينيدي كانت “متكافئة”.

وأضاف لمبعوث واج بعد نهاية المنازلة التي خسرها بالنقاط (2-1) قائلا : “يصعب كثيرا علي هضم قرار لجنة التحكيم باعتبار أن النزال كان متكافئا إلى أبعد الحدود. أنا جد محبط بعد هذه الهزيمة، خاصة وأني تنقلت إلى البرازيل بطموحات كبيرة، فإذا بي أجد نفسي أغادر المنافسة مبكرا”.

وكان بولودينات قد أعفي من الدور الأول، وهو الذي يشارك في الأولمبياد للمرة الثانية في مشواره بعدما كان حاضرا في الطبعة التي جرت بلندن (إنجلترا).

ولم يتمكن الملاكم الجزائري الثأر من منافسه الذي كان قد تغلب عليه منذ بضعة أشهر خلال الدورة التأهيلية التي جرت بياوندي الكامرونية، كما عاش نفس سيناريو تلك المنازلة عندما أصيب مجددا على مستوى الحاجب.

واتهم  المتحدث ذاته خصمه بالاعتداء عليه عمدا حيث قال أنه تلقى ضربة بالرأس حتمت صعود طبيب المنتخب الوطني إلى الحلبة في الجولة الثانية.

ويأمل بولودينات بأن يعوض زملاؤه في التشكيلة الوطنية إخفاقه بالتألق في هذه الدورة، معربا عن ثقته الكبيرة في الظفر ولو بميدالية واحدة.

من جهته، قال رابح حمداش، أحد أعضاء الطاقم الفني الوطني، بأن على بولودينات “أن لا يخجل من خسارته لأنه وقف الند للند أمام خصمه، ولكن قرار لجنة التحكيم حرمه من التأهل وهو أمر مؤسف للغاية”.